وزير الخارجية اللبناني: لا يوجد نزاع حدودي بين لبنان وسوريا

تاريخ النشر: 02.04.2021 | 13:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

أوضح وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال بلبنان، ​شربل وهبة​، أنه لا يوجد نزاع حدودي بين ​لبنان​ وسوريا بل هناك موقفان غير متفقين.

وقال وهبة، اليوم الجمعة، في حديث إذاعي إن "باب الحوار مفتوح من أجل الحفاظ على حقوق لبنان ومصالحه".

وأشار وهبة إلى أن الجانب السوري سبق له أن اعترض على المرسوم اللبناني الموضوع في الأمم المتحدة، مؤكداً أن "المعالجة يجب أن تكون على أساس العلاقات الأخوية وعلى أساس القانون الدولي وقانون البحار".

ورداً على سؤال، شدد وهبة على أن الجانب السوري لم يبدأ عملية التنقيب بل وقع اتفاقاً، قبل أيام، مع شركة روسية من أجل التنقيب في البلوك رقم واحد، الذي يتعارض مع الترسيم اللبناني للحدود البحرية.

موقف وهبة جاء ردًا على بعض المواقف الداخلية ومقالات الصحف التي تحدثت عن وجود خلاف حدودي بين لبنان وسوريا في منطقة الشمال.

 

وكان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، اتهم نظام الأسد بمحاولة قضم 750 كم2 من المياه اللبنانية، ودعا سلطات بلاده إلى تحرك دولي لترسيم الحدود البحرية مع سوريا.

وقال جعجع خلال مؤتمر صحفي شمال بيروت "في 2017، أرسلت الحكومة اللبنانية مذكرة إلى حكومة نظام الأسد، طلبت التواصل لتوحيد النظرة بما يخص الحدود.. ولا جواب حتى تفاجأنا منذ يومين بتلزيم شركة روسية من قبل حكومة الأسد للتنقيب عن النفط والغاز على الترسيم السوري".

وأضاف أن "الخرائط الموجودة تظهر تداخل الترسيم السوري بالترسيم اللبناني، ومحاولة الطرف السوري قضم 750 كلم مربع"، بعد اتفاق النظام مع شركة روسية للتنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط، مقابل ساحل طرطوس، قرب لبنان، مشيراً إلى أن "حكومة نظام الأسد اعترضت على طرح لبنان للتنقيب على النفط والغاز عام 2014".

 

مقترح جديد حول درعا البلد.. والعشائر لعناصر التسويات: "انشقّوا عن الأسد"
مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة