وزارة الاقتصاد الروسية: عشرات الشركات في طور التسجيل في سوريا

تاريخ النشر: 25.09.2020 | 19:11 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلن نائب وزير التنمية الاقتصادية الروسي إيليا توروسوف أن عشرات الشركات الروسية بصدد التسجيل في مناطق سيطرة النظام، لافتا إلى أن السلطات الروسية ستوسع فرص تسجيل شركات أخرى.

وتابع تورسوف قائلا: "لدينا عدد من الشركات بل العشرات التي أعلنت بالفعل أنها بصدد الانتقال إلى المناطق الإدارية الخاصة السورية، لذلك نأمل أن نوسع ذلك".

وأضاف "حاليًا، تقوم وزارة البيئة، كجزء من خريطة الطريق الجديدة لتغيير مناخ الأعمال، التي وافقت عليها الحكومة في يوليو 2020، بوضع مشاريع قوانين تهدف إلى زيادة تطوير نظام البحث والإنقاذ. وفي 23 سبتمبر 2020، تمت الموافقة عليها في اجتماع حكومي وتستعد لتقديم مشروع قانون إلى مجلس الدوما في المستقبل القريب. تهدف إلى توسيع إمكانية إعادة توطين الشركات الأجنبية من الولايات القضائية الأجنبية".

وأشار نائب الوزير إلى أنه على مدار عامين من تشغيل الآلية، تم بالفعل تسجيل 35 شركة في سوريا، 34 شركة دولية وصندوق دولي واحد، ينتمون إلى مُلّاك مختلفين ويعملون في مختلف الصناعات.

وفي الأيام الماضية وقع نظام الأسد 40 اتفاقية استراتيجية وتجارية مع روسيا، خلال زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وفد رفيع المستوى، و عبر عنها لافروف بقوله: "إن سوريا بحاجة إلى مساعدة دولية لإعادة بناء اقتصادها".

وفي 20 من أيلول الجاري أكد سفير نظام الأسد في روسيا رياض حداد، بدء تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها مؤخراً بين النظام وموسكو، في دمشق، قائلا: "يتمّ الآن وضع ما تم الاتفاق عليه بين سوريا وروسيا خلال زيارة الوفد الروسي رفيع المستوى مؤخراً إلى دمشق موضع التنفيذ بالتنسيق بين الجانبين"

وتواصل روسيا تعزيز سيطرتها الاقتصادية في سوريا عقب تدخلها العسكري لجانب قوات نظام الأسد، إذ بدأت شركات نفط روسية عام 2018، بالتنقيب الجيولوجي في سوريا والعمل على صيانة وتحديث محطات كهروحرارية في عدة مناطق تضررت خلال العمليات العسكرية.

 

اقرأ أيضا: حصري لتلفزيون سوريا: النص الكامل لعقد استثمار مرفأ طرطوس التجاري