وجهاء بلدة المزيريب غربي درعا يوافقون على بنود تسوية مع نظام الأسد

تاريخ النشر: 15.09.2021 | 06:29 دمشق

إسطنبول ـ خاص

وافق وجهاء بلدة المزيريب غربي درعا على بنود تسوية جديدة تنفذ خلال الأيام المقبلة، على غرار اتفاق بلدة اليادودة والذي جرى قبل يومين.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام ستقوم بافتتاح مركز للتسوية في مجلس بلدة المزيريب اليوم، الأربعاء لتسوية أوضاع المطلوبين والمنشقين عن قوات النظام كما سيتم تسليم عدد من قطع السلاح الفردي وخصوصا السلاح الذي انشق عناصره عن الفرقة الرابعة والتي تتخذ معسكر زيزون مكتبا لأمنها، بالإضافة لتفتيش عدد من المنازل والمزارع التي يعتقد بوجود مطلوبين لقوات النظام فيها.

وفي 27 من تموز الماضي سيطر مسلحون محليون على  معسكر "زيزون" الذي يعدّ من أهم نقاط النظام العسكرية ومركز تجمع وتدريب لعناصر الفرقة الرابعة في ريف درعا، كما يضم عدداً كبيراً من العناصر المحلية الموالية التابعة للفرقة.

واغتنم المقاتلون مضاد طائرات من طراز (14.5 ملم) بعد سيطرتهم على المعسكر وانشقاق عدد كبير من عناصر المصالحات الموجودين ضمن المعسكر.

ويأتي اتفاق التسوية بعد اتفاق مماثل في أحياء درعا البلد توصلت إليه اللجنة المركزية و"النظام" برعاية الجانب الروسي، ودخلت بموجبه الشرطة الروسيّة إلى الأحياء المُحاصرة، بداية الشهر الجاري، وذلك بعد حصار خانق نفذته قوات النظام وميليشياتها على الأحياء، استمر لأكثر من شهرين.