واشنطن: يجب محاسبة الأسد وتشكيل اللجنة الدستورية دون تأخير

تاريخ النشر: 21.11.2018 | 12:11 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

شدد جوناثان كوهان سفير الولايات المتحدة الأميركية في مجلس الأمن، على موقف بلاده الثابت من تشكل اللجنة الدستورية السورية دون تأخير قبل نهاية العام الجاري، مشيرا إلى ضرورة محاسبة الأسد.

وقال خلال إحاطة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا أمس"يجب على الأمم المتحدة والمبعوث الخاص أن يتحركا نحو ذلك الهدف عن طريق توجيه دعوات إلى جميع أعضاء اللجنة المئة والخمسين دون مزيد من التأخير".

كوهان أشار في حديثه إلى ضرورة محاسبة رأس النظام بشار الأسد من قبل المجتمع الدولي والشعب السوري، وتابع" لا يمكن مكافأة الأسد على تدمير بلده والإشراف على مقتل مئات الآلاف من السوريين. يجب على المجتمع الدولي محاسبة الأسد. ويجب أن تتاح للشعب السوري فرصة محاسبة الأسد".

وفي السياق  نفسه أوضح المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا استيفان ديمستورا الإثنين الماضي إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، طلب منه البقاء في منصبه حتى دعوة اللجنة الدستورية للانعقاد في كانون الأول المقبل.

ديمستورا أشار إلى استعداده للتخلي عن جهود تشكيل لجنة صياغة الدستور "إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية كانون الأول 2018". وتابع "في هذه الحالة المؤسفة سأكون بالتأكيد على استعداد لأشرح لمجلس الأمن لماذا لم تنعقد اللجنة".

وتم الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية في شهر كانون الثاني الماضي خلال مؤتمر "سوتشي" في روسيا، وتأمل الأمم المتحدة أن تنجح هذه اللجنة في مهمتها، لتحقيق انفراجة على طريق إنهاء الوضع المأساوي في سوريا منذ 2011.

ويشغل تشكيل اللجنة الدستورية حيزا كبيرا من المباحثات السياسية بين الدول المؤثرة في الملف السوري، حيث كانت على رأس أجندات قمة اسطنبول التي جمعت قادة كل من تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا الشهر الماضي.