واشنطن تدعو الأطراف السورية للإسراع في عمل اللجنة الدستورية

تاريخ النشر: 19.09.2020 | 12:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

دعت الولايات المتحدة الأميركية، المعارضة السورية والنظام إلى الاتفاق على توقيت عقد الجولة المقبلة لاجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف، وجدول أعمالها، ومواصلة الاجتماعات حتى نهاية العام.

وخلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، "نحث المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، على اتخاذ جميع التدابير لتسهيل جهود الأطراف، بما يتفق مع اختصاصات الأمم المتحدة، لعقد الجولة المقبلة".

وأضافت "ستوفر هذه الجهود الأساس لسوريا جديدة ما بعد الحرب، تتميز بوقف إطلاق النار على الصعيد الوطني ودستور جديد، وانتخابات ترصدها الأمم المتحدة وتمثل إرادة الشعب السوري".

وأكدت أن واشنطن ستستمر في حملة الضغط على نظام الأسد، لإيجاد حل سياسي في البلاد، يعالج الأسباب الجذرية للمأساة السورية، ويغير سلوك نظام الأسد بشكل جذري، وأن الولايات المتحدة لن تقدم أي تمويل لعملية إعادة الإعمار، ولا اعتراف دبلوماسي أو تخفيف للعقوبات، حتى يتم التنفيذ الكامل للعملية السياسية المحددة في القرار "2254".

 

 

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، قال يوم أمس الجمعة، إن المفاوضات الأخيرة للجنة الدستورية، لم تسفر عن اتفاق بشأن جدول أعمال الجولة المقبلة.

وأوضح بيدرسون، خلال مشاركته في جلسة لمجلس الأمن، "كانت هناك اختلافات حقيقية للغاية من حيث الجوهر، ولم يتمكن رئيسا وفدي من الاتفاق على جدول أعمال الجولة المقبلة".

وسبق لبيدرسون، أن قال خلال لقائه مع وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، في الثالث من الشهر الجاري، إن  موعد الاجتماع الجديد للجنة الدستورية لم يحدد بعد، وبما أننا لم نتفق على جدول الأعمال، فليس لدينا موعد لاجتماع جديد، لكن سنواصل العمل على هذا الأمر".


اقرأ أيضاً: مفاوضات جنيف تاريخ من الفشل

"أرواحنا لهم فداء".. عشائر اللجاة تعلن تضامنها مع أهالي درعا البلد
اشتباكات في مخيم درعا وقناصة النظام يغلقون النقطة الطبية الوحيدة في درعا البلد
فشل المفاوضات بشأن درعا البلد وناشطون يتوقعون بدء عمل عسكري لنظام الأسد عليها
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا