نظام الأسد ينفي وجود مفاوضات سرية مع إسرائيل

تاريخ النشر: 13.03.2021 | 21:41 دمشق

آخر تحديث: 14.03.2021 | 08:09 دمشق

إسطبول - متابعات

نفت وكالة أنباء النظام "سانا" صحة التصريحات التي أدلى بها الحاخام الإسرائيلي، إيدي عبدي، حول مباحثات ومفاوضات سرية بين نظام الأسد وإسرائيل، ووصفتها بـ "الشائعات والأخبار الكاذبة".

وصرّح "مصدر إعلامي" لوكالة أنباء النظام قائلاً إن "موقف سوريا كان على الدوام واضحًا وشفافًا في التعاطي مع هذه القضية، وأن سوريا لم تنتهج يومًا نهج المفاوضات السرية مع (الكيان الصهيوني) انطلاقًا من قناعتها بأن أي مفاوضات يجب أن تصب بمصلحة سوريا وشعبها" على حد زعمه.

وأشار المصدر إلى أن "ما تم الحديث عنه في برنامج "قصارى القول" على قناة "روسيا اليوم" مؤخرًا حول دعوة الحاخام إيدي عبادي إلى سوريا، والكلام عن مباحثات سرية وشخصية تجري بين الطرفين لعقد اتفاقية للسلام، هو كلام عار تماما عن الصحة".

ولفت المصدر إلى أن "كل ما قامت به سوريا سابقًا كان علنيًا، ولن يكون حاضرًا ومستقبلًا إلا علنيًا أيضًا وبالتالي فإن أي حديث عن مفاوضات أو مباحثات سرية بين سوريا والكيان الصهيوني ما هو إلا فبركات إعلامية وسياسية لا أكثر" بحسب تعبيره.

كما وأكّد المصدر أنه "لم يحصل أبدًا أن دعت سوريا أي شخصية إسرائيلية إلى أراضيها بل كانت دائمًا طلبات الزيارة إلى سوريا تأتي من طرف شخصيات إسرائيلية".

وكان رئيس "رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية"، الحاخام إيدي عبادي، قال إن محادثات سرية وشخصية تجري منذ سنوات بين "الحكومة السورية" وحكومة إسرائيل بخصوص عقد اتفاقية سلام بين الطرفين.

وأضاف عبادي أن رئيس النظام، بشار الأسد، دعاه لزيارة سوريا برفقة جالية يهودية "منذ نحو 11 سنة، بهدف زيارة حلب ودمشق وأماكن وجود اليهود هناك ومقابرهم وكنائسهم، إلا أن الحرب اندلعت قبل نحو شهر من توجهنا إلى سوريا".