الحاخام إيدي عبادي: بشار الأسد دعاني لزيارة سوريا والتطبيع قادم

تاريخ النشر: 11.03.2021 | 22:39 دمشق

إسطبول - متابعات

اعتبر رئيس "رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية"، الحاخام إيدي عبادي، أن توقيع الدول العربية ومن بينها سوريا، اتفاقيات التطبيع و"السلام" مع إسرائيل هي "مسألة وقت" لا أكثر.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها عبادي، اليوم الخميس، لبرنامج "قصارى القول" على قناة "روسيا اليوم"، قال فيها إن محادثات سرية وشخصية تجري منذ سنوات بين "الحكومة السورية" وحكومة إسرائيل بخصوص عقد اتفاقية سلام بين الطرفين.

وأضاف عبادي أن رئيس النظام، بشار الأسد، دعاه لزيارة سوريا برفقة جالية يهودية "منذ نحو 11 سنة، بهدف زيارة حلب ودمشق وأماكن وجود اليهود هناك ومقابرهم وكنائسهم، إلا أن الحرب اندلعت قبل نحو شهر من توجهنا إلى سوريا" على حد قوله.

وفي ردّه على سؤال مقدّم البرنامج: إن كان قد التقى شخصياً برئيس النظام، قال عبادي إنه لم يلتق شخصياً ببشار الأسد، ولكنه تحدث معه عبر سفير النظام في واشنطن الذي أبدى استعداد رئيس النظام لاستقبالهم في سوريا، إلا أن "الحرب" حالت دون ذلك.

وبشأن مسألة جثة الجاسوس الإسرائيلي "إيلي كوهين" المُثارة في الأيام الأخيرة عبر وسائل الإعلام، أشار الحاخام إلى أنه سمع بأن الحكومة الإسرائيلية مهتمة بالبحث عن جثة كوهين، من دون التطرّق لتفاصيل في هذا الخصوص.

 

 

وعن العلاقة مع الدولة اللبنانية، قال عبادي: "إن إسرائيل ولبنان لا توجد بينهما أي مشكلة على الإطلاق، الحدود البرية منضبطة والبحرية يتم تنظيمها، أما من باقي الجوانب فلا توجد أي مشكلة دينية أو تاريخية أو سياسية".

واستطرد: "ولكن للأسف المشكلة بين لبنان وإسرائيل تتمثل فقط بوجود (حزب الله) المتحالف مع إيران، وهذا ما يؤخّر عملية السلام بين الطرفين الإسرائيلي واللبناني".

"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
النظام يجدد قصف أحياء درعا البلد ويغلق آخر منفذين يؤديان إليها
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا