نظام الأسد يطلب تعزيز الدفاعات الجوية لديه من إيران

تاريخ النشر: 22.09.2020 | 20:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال المتحدث باسم الجيش الإيراني أبو الفضل شكارجي إن سوريا طلبت من الجمهورية الإيرانية تعزيز قدرة مضاداتها الدفاعية الجوية.

وأوضح "شكارجي" في تصريح نقلته وسائل إعلام إيرانية الثلاثاء، أن طهران ترسل خبراء ومستشارين عسكريين إلى اليمن وسوريا والعراق ولبنان، مضيفاً أنه ليس لدى إيران قوات عسكرية نظامية في تلك الدول.

وقال المتحدث الإيراني إن "الأوضاع الاقتصادية لا تسمح لنا بمنح كل شيء لحلفائنا مجاناً وهم يشترون منا بعض الأشياء أحياناً"، مضيفاً أن دور إيران في دول المنطقة استشاري ومعنوي ولا تتدخل في شؤون أي دولة، مؤكدا أن إيران ليس لديها الرغبة بالبقاء في هذه الدول.

وتابع أن الدول التي تطلب منهم المساعدة تمتلك جيوشاً وقوات مسلحة ونحن فقط نقدم لها الاستشارات العسكرية، لذا نقلنا خبراتنا إلى دول كاليمن وسوريا والعراق ولبنان، حيث أرسلنا خبراءنا إلى تلك الدول لتقديم المساعدات الاستشارية، لأن جيوش تلك الدول وشعوبها هي من تقف في مواجهة العدو".

وسبق أن أعلن مسؤول أميركي كبير، أن بلاده ستفرض عقوبات على أكثر من 24 شخصاً وكياناً شاركوا في البرامج النووية والصاروخية والأسلحة التقليدية الإيرانية، بحسب وكالة رويترز.

وكشفت صحيفة "التايمز" البريطانية في وقت سابق أن إيران تستعد للسيطرة على ميناء مدينة اللاذقية غرب البلاد، المنفذ التجاري البحري الرئيسي على الساحل السوري.

كما أرسلت طهران في السنوات الماضية قوات من الحرس الثوري وميليشيات أجنبية موالية لها، على رأسها حزب الله اللبناني وميليشيا فاطميون للقتال إلى جانب نظام الأسد في حربه ضد السوريين.