صحيفة: إيران تستعد للسيطرة على ميناء اللاذقية

تاريخ النشر: 18.03.2019 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:34 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية أن إيران تستعد للسيطرة على ميناء مدينة اللاذقية غرب البلاد، المنفذ التجاري البحري الرئيسي على الساحل السوري.

الصحيفة قالت في تقرير إن شركات إيرانية ترتبط بـ"الحرس الثوري الإيراني" بدأت فعلا بشحن البضائع عبر الميناء، مرجحة استخدامه كطريق بديل لنقل الأسلحة إلى نظام الأسد،  وأضافت أن " ذلك يمكن أن يدفع إسرائيل إلى تصعيد هجماتها ضد إيران، ويزيد من التوتر بين الأخيرة وروسيا الحليفة الأخرى للنظام".

وبحسب الصحيفة فإن الميناء الذي يضم 23 مخزنا، "قد يصبح نقطة الوصل الأخيرة في ما يسمى الهلال الشيعي الممتد من طهران حتى البحر المتوسط مرورا بالعراق و سوريا".

وأضافت أن الميناء يخضع لإدارة مشتركة بين شركتي سوريا القابضة، وشركة "CMA CMG" الفرنسية للشحن، كما تفرض الولايات المتحدة عقوبات عليه منذ العام 2015، فيما لم تؤكد الشركة الفرنسية تمديد عقد الاستثمار فيه.

وفي تشرين الثاني الماضي أعلنت شركة السكك الحديدية الإيرانية عن إطلاقها مشروع إنشاء سكة حديدية بدءاً من مدينة شالاماشه الإيرانية مرورا بميناء البصرة في العراق، ليمتد إلى أن يصل إلى مدينة اللاذقية، بحسب الصحيفة.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن حكومة الأسد منحت طهران وكيانات مرتبطة بالحرس الثوري عقوداً في مجال تشغيل شبكة الهاتف المحمول ومناجم الفوسفات، كما منحتهم أراض زراعية خصبة ورُخصاً لتطوير فروع جامعات في سوريا.

وكان رئيس لجنة الأمن القومي بمجلس الشورى الإيراني (البرلمان)، حشمت الله فلاحت بيشه، قد قال إن نظام الأسد مدين بديون كبيرة لطهران، وطالب بمناقشة دفع تلك الديون مع مسؤولي النظام.

كما أرسلت طهران في السنوات الماضية قوات من الحرس الثوري وميليشيات أجنبية موالية لها، على رأسها حزب الله اللبناني وميليشيا فاطميون للقتال إلى جانب نظام الأسد في حربه ضد السوريين.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان