نظام الأسد يدعو لمساءلة "الدول الداعمة للإرهاب" على أراضيه

تاريخ النشر: 13.01.2021 | 09:47 دمشق

إسطنبول - متابعات

دعا مندوب نظام الأسد الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إلى ضرورة "مساءلة الدول الداعمة للإرهاب على الأراضي السورية"، مطالباً بـ "إلزامها بوقف انتهاكاتها للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وفي بيان قدّمه لرئاسة مجلس الأمن، خلال جلسة أمس، حول "تهديد الأعمال الإرهابية على الأمن والسلم الدوليين"، قال الجعفري إن "اعتماد المجلس للقرار 1373 بالإجماع، في 28 أيلول من العام 2001، مثّل علامة فارقة في صكوك مكافحة الإرهاب والجهود الجماعية الدولية الرامية لمكافحته عبر جملة من الإجراءات"، وفق ما نقلت وكالة أنباء النظام "سانا".

وأكد الجعفري على أن "ضرورة مساءلة الدول الداعمة للإرهاب في سوريا، وإلزامها بوقف انتهاكاتها للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة"، مشدداً على أن "عدم اضطلاع مجلس الأمن بمسؤولياته بهذا الشأن يشجع الإرهابيين ورعاتهم على التمادي في جرائمهم".

وأشار الجعفري إلى أنه "لا بد من الاعتراف بأن الإرهاب قد اتخذ أشكالاً عديدة وحديثة واختلف بوسائله وطرق انتشاره عما عهدناه سابقاً، وخاصة مع تسخير التطور التكنولوجي في عملية نشر خطاب الحقد والكراهية، والتأثير على عقول الشباب وجذبه نحو الكراهية والتطرف والتمييز وإلغاء الآخر وتكفيره".

يشار إلى أن مندوب نظام الأسد الدائم في مجلس الأمن، بشار الجعفري، غالباً ما يوجّه في خطبه في اجتماعات الأمم المتحدة اتهامات تتمحور حول "نظرية المؤامرة" و"الإرهاب" الذي يقول إن نظامه يتعرض له، بينما في المقابل يقابله أعضاء المجلس الأممي بالاستهجان والنفور، كما أنه في كثير من الاجتماعات غادر ممثلو الدول، وتُرك ليخطب وحيداً في القاعة.

 

 

اقرأ أيضاً: شاعر الأمم المتحدة "المبدع الفسيفسائي" بشار الجعفري

مقالات مقترحة
الخلاف ينفجر داخل هيئة التفاوض قبل مناقشة مبادئ الدستور السوري
انشقاقات داخل أحرار الشام بعد حزمة تعيينات جديدة
المهجرون في إدلب.. معارك لا تنتهي مع البطالة 
تركيا تتسلم 6.5 ملايين جرعة لقاح كورونا يوم الإثنين
إسبانيا.. استقالة رئيس أركان الجيش لتجاوزه الدور في لقاح كورونا
78 إصابة جديدة و6 وفيات بكورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد