ميليشيات إيران تقتل عائلة تبحث عن الكمأ شرقي حلب

تاريخ النشر: 24.03.2021 | 08:44 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محلية، أمس الثلاثاء، بأنّ عائلة كاملة قتلت برصاص مجهولين - يرجّح أنهم تابعون لميليشيات إيران - في منطقة مسكنة شرقي حلب، وذلك خلال بحث العائلة عن نبتة الكمأ.

وقالت شبكة "مسكنة نيوز" - عبر صحفتها في "فيس بوك" - إنّ مجهولين يرجّح أنهم عناصر مِن ميليشيا "لواء فاطميون" المرتبط بميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، أطلقوا النار على مدنيين مِن عائلة واحدة.

وأضافت الشبكة أنّ العائلة كانت تجمع نبتة الكمأة في بادية قرية "المحسن" جنوبي مسكنة، قبل إطلاق الرصاص عليها، ما أدّى إلى مقتلِ أفرادها جميعاً.

وذكرت "مسكنة نيوز" أفراد العائلة القتيلة وهم محمد العبد (52 عاماً) وزوجته رغد (44 عاماً)، إضافةً لـ ابنهما (19 عاماً) وابنتهما شهد (26 عاماً)، قضوا جميعهم رميا بالرصاص.

وتشهد مناطق انتشار الميليشيات الإيرانية في البادية السورية الممتدة مِن ريف دير الزور إلى ريفي حمص وحماة الشرقيين حوادث مماثلة ترتكبها الميليشيات بحق المدنيين الذين يجمعون نبتة الكمأ، إضافةً لـ رعاة الأغنام في المنطقة.

وتعدّ نبتة "الكمأ" مصدر رزق للعديد مِن المدنيين، حيث وصل سعر الكيلو الواحد إلى 60 ألف ليرة سورية، إلّا أن الألغام المنتشرة في مناطق وجودها - خاصة في البادية السورية الممتدة مِن دير الزور إلى ريف حمص الشرقي - أوقعت العديد مِن الضحايا في سبيل الحصول عليها. 

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا