ميرال أكشنار تخطط لزيارة رئيس النظام بشار الأسد.. ما المواضيع المطروحة؟

ميرال أكشنار تخطط لزيارة رئيس النظام بشار الأسد.. ما المواضيع المطروحة؟

زعيمة حزب الجيد ميرال أكشنار (وسائل إعلام تركية)
زعيمة حزب الجيد ميرال أكشنار (وسائل إعلام تركية)

تاريخ النشر: 02.12.2022 | 13:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال المتحدث باسم حزب الجيد (İYİ Parti) كورشاد زورلو، مساء أمس الخميس، إن زعيمة الحزب ميرال أكشنار تعمل على عقد لقاء مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، وذلك بعد حصولهم على موافقة من وزارة الخارجية التركية.

وأشار "زورلو" في حديثه أمام الصحافة في مقر حزب الجيد، إلى أن مسألة الإرهاب الآن تشكل تحدياً أمام تركيا، وبأن روسيا وأميركا تحاولان الضغط على تركيا عبر زجها في مواجهة مباشرة مع "التنظيمات الإرهابية" والنظام الحالي في سوريا.

وأكد "زورلو" على وجود مشكلتين أساسيتين تواجه المجتمع التركي الآن، الأولى ممر الإرهاب على الحدود، ومشكلة اللاجئين السوريين في البلاد، مشيراً إلى ضرورة حل هذه المشكلتين عبر المصالحة مع النظام السوري.

ولم يفصح المتحدث "زورلو" عن أعضاء الوفد الذي سيزور النظام السوري، إلا أنه أعلن عن نيتهم تقديم طلب يوم الإثنين المقبل إلى وزارة الخارجية التركية للحصول على موافقة رسمية للذهاب ولقاء "الأسد" من دون تحديد مكان اللقاء.

الحوار مع النظام السوري

وتطرق "زورلو" إلى البنود التي يخطط الحزب لمناقشتها في اجتماعهم مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، على رأسها إعاد اللاجئين السوريين إلى بلادهم عبر "المساهمة في توفير الظروف الاقتصادية والاجتماعية والأمنية اللازمة لعودة السوريين الذين اضطروا لمغادرة بلادهم إلى وطنهم".

ويخطط الحزب لــ"وضع استراتيجية مشتركة لإنهاء أنشطة منظمة PKK /YPG الإرهابية، والتي لا تزال موجودة في سوريا من أجل حماية وحدة أراضي سوريا، والتي تشكل تهديداً أمنياً لتركيا وسوريا" و"تقديم الدعم الدبلوماسي لإعادة إعمار سوريا وتحويلها إلى المجتمع الدولي" حسبما أفاد.

وأوضح "زورلو" أن عملية الحوار مع النظام السوري ستنتهي لصالح الأمة التركية، على أن توجه طلب الموافقة إلى وزارة الخارجية التركية اليوم الجمعة، أو الإثنين المقبل.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار