منظمة الصحة العالمية: جائحة كورونا ليست الأخيرة

تاريخ النشر: 27.12.2020 | 09:50 دمشق

آخر تحديث: 27.12.2020 | 09:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكّد المدير العام لـ منظمة الصحة العالمية (تيدروس أدهنوم غيبريسوس) أنّ جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي ما زالت تجتاح العالم "لن تكون الأخيرة"، مشدّداً على أنّ هذا الأمر "واقع".

وقال "غيبريسوس" - في كلمة مسجّلة نشرتها المنظمة أمس السبت بمناسبة اقتراب اليوم العالمي للاستعداد على مواجهة الأوبئة - إنّه "مِن الصعب التصديق بأن (كوفيد-19) كان غير معروف لنا على الإطلاق منذ عام واحد فقط.. عالمنا انقلب رأساً على عقب خلال الأشهر الـ 12 الماضية".

وأضاف "غيبريسوس" - وفق ما ذكر موقع "روسيا اليوم" - أنّ "تداعيات الجائحة تخرج بعيداً عن نطاق المرض نفسه، ولها تبعات بعيدة المدى بالنسبة إلى المجتمعات والاقتصادات"، مردفاً "لكن كل هذا يجب ألا يمثل مفاجأة، وكانت هناك على مدار سنوات طويلة تقارير وأبحاث وإرشادات متعددة قالت كلها إنّ العالم ليس جاهزاً لـ مواجهة أي جائحة".

وتابع "يجب علينا جميعا التعلم مِن الدروس التي تعطيها لنا الجائحة:

- على جميع الدول الاستثمار في القدرات الاستنفارية لـ منع ورصد وتخفيف كل الأنواع مِن حالات الطوارئ، إن كانت ناجمة عن أوبئة ناشئة طبيعياً أو أحداث متعمدة.

- الاستعداد الحقيقي ليس فقط عملا يجب القيام به في قطاع الصحة، إنه يتطلب نهجا شاملا من قبل كل الحكومات والمجتمعات.

- سلطت الجائحة الضوء على الصلات الوثيقة بين صحة البشر والحيوانات والعالم، وهذا الأمر لا يمكن أن نتعامل به إلا عبر نهج صحة واحد".

اقرأ أيضاً.. مدير منظمة الصحة العالمية في الحجر الصحي بعد مخالطته مرضى بكورونا

 

وأكّد المسؤول الأممي أنّ "التاريخ يقول لنا إنّ (هذه الجائحة لن تكون الأخيرة) والأوبئة هي أمر واقع في الحياة، لكن مع الاستثمارات في قطاع الصحة العامة المدعومة بالنهج الشامل المشترك لكل الحكومات والمجتمعات ومفهوم صحة واحدة، يمكننا أن نضمن أن أطفالنا وأطفالهم سيرثون عالما أكثر أمانا ومرونة واستدامة".

ويواجه العالم، منذ نهاية العام 2019 ومطلع العام 2020، أزمة صحية حادّة ناجمة عن تفشّي عدوى فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، الذي بدأ انتشاره مِن مدينة ووهان الصينية وأدّى إلى خسائر ضخمة في كثير مِن قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، فضلاً عن انهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنّفت تفشّي فيروس كورونا كـ جائحة، يوم 11 آذار الماضي، حيث بلغت ضحايا الجائحة، حتى مساء أمس السبت، مِن الإصابات قرابة الـ 81 مليون حالة، ومِن الوفَيَات أكثر مِن مليون و762 حالة، في حين تعافى ما يزيد على 56 مليوناً.

اقرأ أيضاً.. منظمة الصحة تحذر من موجة كورونا "خطرة" في أوروبا مطلع 2021

ومع استمرار فيروس كورونا في الانتشار - رغم اكتشاف اللقاح الذي بدأت دول عدّة بعملية تطعيمه لـ مواطنيها - أعلنت بريطانيا عن ظهور سلالة جديدة مِن كورونا وخروجها عن السيطرة، ما سبّب حالة مِن الذعر في جميع أنحاء العالم، ألغت على إثرها عشرات الدول الرحلات الجوية مِن وإلى بريطانيا، التي أصبحت معزولة، منذ يوم الإثنين الماضي، إلّا أنّ منظمة الصحة العالمية أكّدت أنه مِن الممكن السيطرة على تلك السلالة الجديدة.

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية: السيطرة على سلالة كورونا الجديدة ممكنة

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة