منظمة أممية: 40% من ضحايا الحرب في سوريا أطفال

تاريخ النشر: 12.03.2018 | 17:47 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" في الشرق الأوسط جيريت كابالاري إن الأطفال يمثلون 40% من ضحايا الحرب التي تدخل عامها الثامن في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده كابالاري اليوم في العاصمة اللبنانية بيروت في ختام معرض حول الأطفال السوريين اللاجئين بلبنان، استمر لمدة شهر، وقدمت فيه لوحات لفنانين من سوريا والعراق.

وأضاف كابالاري أن الضحايا الأوائل في هذا الصراع هم الأطفال مع العلم أن الأسرة الدولية قررت في معاهدة أقرت منذ 30 سنة بضرورة تجنيبهم مساوئ الحرب.

ولفت إلى أن أكثر من 3 ملايين طفل معرضون يومياً لمخاطر الذخائر والألغام المتروكة حتى في "المناطق التي عاد الهدوء إليها."

وتابع قائلاً "ناهيك عن الضرر الجسدي الذي يلحق بأطفال سوريا فهناك الضرر النفسي الذي يترك أثراً بالغاً في نفوسهم ويهدد مستقبلهم، وهذا الأمر يظهر جلياً من خلال التجوّل في المعرض وقراءة القصائد والقصص التي دونها هؤلاء الأطفال، إذ يمكن قراءة ما بين السطور حول هذا الأثر السلبي".

وأفادت "يونيسف" في تقرير منفصل نشرته اليوم الإثنين بأن 86 ألف طفل سوري بتر أحد أطرافهم أو جميعها بسبب الحرب منذ عام 2011.

وقدرت المنظمة، عدد الأطفال الذين يعانون من أضرار نفسية أو جسدية جراء الحرب بأكثر من مليون ونصف المليون طفل.

وقالت المديرة التنفيذية للمنظمة هنرييتا فور الخميس الماضي إن الغوطة الشرقية في ريف دمشق أصبحت "جحيما على الأرض" بالنسبة للأطفال، مضيفة "أن القصف لا يتوقف مطلقا، وحجم العنف يعني أن الأطفال يتعرضون للموت وبتر الأطراف".

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية