منسق الأمم المتحدة: مصدوم من مقتل 8 أطفال فلسطينيين في غزة

تاريخ النشر: 15.05.2021 | 20:05 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند عن الصدمة إزاء مقتل 8 أطفال فلسطينيين في غارة إسرائيلية على مخيم الشاطئ في غزة ودعا لوقف الأعمال العدائية.

وقال توروينسلاند في تغريدة عبر حسابه بتويتر: "مصدوم من الحادثة المروعة التي وقعت في مخيم الشاطئ إثر غارة جوية إسرائيلية وراح ضحيتها 8 أطفال فلسطينيين".

وأضاف "منذ 10 مايو/أيار الجاري استشهد 40 طفلا في غزة من جراء الضربات الإسرائيلية ولقي طفلان مصرعهما في إسرائيل من جراء الصواريخ الفلسطينية، إنني أشعر بالحزن على حياتهم القصيرة".

وتابع توروينسلاند: "الأطفال ما زالوا ضحايا لهذا التصعيد المميت، وإنني أكرر أن الأطفال يجب ألا يكونوا هدفا للعنف أو عرضة للأذى، وعلى الأعمال العدائية أن تتوقف الآن".

وفجر اليوم السبت، ارتكبت إسرائيل مجزرة في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غربي مدينة غزة، بعدما دمرت منزلا على رؤوس ساكنيه ما أسفر عن استشهاد 10 فلسطينيين بينهم 8 أطفال وسيدتان.

وبحسب وزارة الصحة، فقد ارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 139 شهيدا، بينهم 40 طفلا، و22 سيدة، و1038 إصابة بجراح متفاوتة.

ومنذ 13 من أبريل/ نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية من جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.