منذ بداية الثورة.. مقتل 709 إعلاميين في سوريا

تاريخ النشر: 10.01.2021 | 15:48 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 709 إعلاميين على يد قوات النظام، خلال الفترة من آذار 2011، وحتى كانون الثاني 2021.

جاء ذلك في  تقرير للشبكة حول انتهاكات النظام بحق الإعلاميين صدر بمناسبة يوم الصحفيين في تركيا، الموافق لـ 10 من كانون الثاني.

وبحسب تقرير الشبكة فقد أصيب 1571 إعلامياً على الأقل في الفترة المذكورة، وقتل 9 إعلاميين أجانب.

كما تم اعتقال 1183 إعلامياً خلال السنوات الماضية في سوريا، ومايزال 427 منهم بانتظار الإفراج عنهم.

وأضاف التقرير أنَّ 551 صحفياً، بينهم سيدة و5 أجانب، قتلوا على يد قوات النظام والميليشيات المدعومة إيرانياً، فيما أودت الغارات الروسية بحياة 22 صحفياً منذ 2011.

اقرأ أيضاً: سوريا من بين أكبر 5 دول سجناً للصحفيين في العالم

وقالت وكالة الأناضول، إن أربعة إعلاميين يعملون في تقديم المعلومات والخدمات المرئية للوكالة فقدوا حياتهم نتيجة هجمات نظام الأسد على مختلف المناطق.

ويحاول الصحفيون السوريون توثيق جرائم النظام وحلفائه مخاطرين بحياتهم، لإظهار انتهاكات وجرائم النظام بحق شعبه أمام العالم.

وفي حديثه للأناضول، قال الإعلامي السوري عبد القادر البكري وهو من محافظة إدلب السورية، إنه بدأ عمله الصحفي بتوثيق التظاهرات السلمية التي بدأت عام 2011.

اقرأ أيضا: ترهيب وتكميم.. إدانات واسعة لمحاولة اغتيال الصحافي بهاء الحلبي

وأضاف أنه يواصل عمله في توثيق جرائم النظام، مشيراً إلى أنه كاد أن يفقد حياته خلال توثيقه للهجوم الكيماوي للنظام على مدينة خان شيخون في إدلب عام 2017.

وأضاف أن مهنة الصحافة مهنة مليئة بالمخاطر، حيث تعرض لتهديدات ومحاولات اغتيال، مؤكدا أنه سيواصل توثيق جرائم النظام وداعميه حتى لو كلفه الأمر حياته.

اقرأ أيضا: الشبكة السورية لحقوق الإنسان تدين استهداف مراسل تلفزيون سوريا

بدوره، قال الإعلامي السوري، سيف عبد الله، للأناضول إنه أصيب في ساقه اليسرى أثناء محاولته توثيق هجمات نظام الأسد على مدينة حماة في 22 من شباط 2017.

وذكر أنه واجه صعوبات ومخاطر منذ بداية الحرب في سوريا، وأنه تعرض للقمع والاعتقال من قبل نظام الأسد.

يذكر أن مراسل تلفزيون سوريا، بهاء الحلبي، قد تعرّض، الأربعاء الفائت، لمحاولة اغتيال في مدينة الباب على يد ملثمين، أسفرت عن إصابته بطلقات نارية في ذراعه وكتفه وصدره.

 

تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا