مقتل 10 عناصر من النظام وميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور

تاريخ النشر: 24.03.2021 | 11:17 دمشق

 دير الزور ـ خاص

قتل 10 عناصر في حصيلة أولية من قوات النظام وميليشيا "الدفاع الوطني" وأصيب نحو 15 آخرين بجروح متفاوتة في منطقة "كباجب" في دير الزور على يد مجهولين.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء إن هجوم شنه مجهولون مساء أمس الثلاثاء، على عدد من نقاط ميليشيا "الدفاع الوطني" وقوات النظام في منطقة كباجب على طريق دير الزور – دمشق.

وأضاف أن الهجوم بدأ باستهداف مواقع الميليشيا وقوات النظام بعدد من قذائف الهاون وتلاها هجوم على المواقع بالأسلحة الرشاشة والمضادات، الأمر الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بصفوف ميليشيا الدفاع الوطني وقوات النظام.

 وتابع أن قوات النظام أرسلت تعزيزات عسكرية من مدينة دير الزور إلى منطقة الاشتباك، بالإضافة إلى تنفيذ الطائرات الحربية الروسية عدداً من الغارات الجوية على منطقة كباجب.

وأوضح أن الاشتباك استمر نحو ساعتين، حيث قُطع طريق دير الزور – دمشق، بالإضافة إلى تعرض إحدى عربات النظام التي تحمل تعزيزات عسكرية من دير الزور  إلى استهداف بقذيفة (أر بي جي) الأمر الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من العناصر الذين كانوا داخل العربة.

وذكر أن المهاجمين انسحبوا إلى عمق البادية جنوب غربي "كباجب" من دون معرفة الخسائر التي لحقت بهم.

وأشار إلى أن قوات النظام لم تتمكن من إسعاف الجرحى حتى فجر اليوم، حيث تم إسعافهم إلى مستشفى دير الزور العسكري ومعظمهم بحالة حرجة.

وفي السابع من الشهر الفائت، قتل وجرح عدد مِن عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات نظام الأسد، إثر هجوم شنّه مجهولون على مواقع الميليشيا في بادية البشري غربي دير الزور، حيث تعرضت سيارة تحمل 5 عناصر مِن الميليشيا لهجومٍ بالأسلحة الرشاشة أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة الآخرين، ونُقل العناصر إلى المشفى العسكري في دير الزور.

 

درعا.. "العودة" يرد على "أيوب" واجتماع موسع في طفس
الخارجية الكندية تدين هجوم قوات الأسد على درعا
تعزيزات جديدة لـ"النظام" شرقي درعا وحركة نزوح في ناحتة
هل نفد لقاح "فايزر ـ بيونتيك" من المشافي التركية؟
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا