مقتل قائد ميليشيا تابعة للنظام وإصابة مرافقه بإطلاق نار في درعا

تاريخ النشر: 15.09.2020 | 09:46 دمشق

آخر تحديث: 15.09.2020 | 10:27 دمشق

درعا - خاص

اغتال مجهولون ليل الثلاثاء، قائد ميليشيا مساندة لقوات النظام وتعمل لصالح المخابرات الجوية وقائد سابق في الجيش السوري الحر في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على القيادي فراس محمد خير النعسان من بلدة تسيل بريف درعا الغربي، ما أدى لمقتله على الفور وإصابة مرافقه "راجي النعسان" أسعف على إثرها إلى مستشفى المدينة.

وأضافت المصادر أن "النعسان" كان قياديا سابقا في الجيش السوري الحر في "جبهة ثوار سوريا" وشكّل ميليشيا تعمل لصالح فرع المخابرات الجوية بعد اتفاق التسوية وسيطرة قوات الأسد على المحافظة.

وسبق أن شيّع أهالي بلدة المزيريب شمال غربي درعا، الأحد 14 من أيلول 2020، أحد المقاتلين السابقين للجيش السوري الحر، قضى إثر عملية اغتيال نفّذها مجهولون، يوم السبت الفائت.

ومنذ سيطرة قوات النظام - بدعم روسي وإيراني - على محافظة درعا، شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد حالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر وتابعين لـ"النظام"، وثّق "تجمع أحرار حوران" منها خلال شهر آب الفائت فقط، 25 عملية ومحاولة اغتيال، أدّت إلى مقتل 25 شخصاً وإصابةِ 19 آخرين.

اقرأ أيضاً.. مقتل عميد ركن وعنصرين لـ قوات النظام في ريف درعا