مجهولون يغتالون مقاتلاً سابقاً في الجيش الحر بريف درعا (فيديو)

تاريخ النشر: 14.09.2020 | 06:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

شيّع أهالي بلدة المزيريب شمال غربي درعا، مساء أمس الأحد، أحد المقاتلين السابقين للجيش السوري الحر، قضى إثر عملية اغتيال نفّذها مجهولون، يوم السبت الفائت.

وأفاد "تجمّع أحرار حوران" أنّ مسلّحين مجهولين اغتالوا بطلقٍ ناري، مساء السبت الفائت، الشاب (محمد إبراهيم الجوابرة) الملقّب بـ"أبو معروف" مِن أبناء بلدة المزيريب، وذلك على الطريق الواصل بين مدينة درعا وبلدة طفس.

وحسب التجمّع فإنّ "الجوابرة" كان مقاتلاً سابقاً في فصيل "جيش المعتز بالله" التابع للجيش الحر، مشيراً إلى أنّه لم ينضوِ بعد "التسوية" مع نظام الأسد إلى أي تشكيل عسكري تابع لـ"النظام" أو ميليشياته.

وأظهر مقطع فيديو بثّه "تجمّع أحرار حوران" على معرّفاته الرسميّة، تشييع العشرات مِن أهالي المزيريب لـ"الجوابرة"، كما هتفوا ضد نظام الأسد خلال التشييع وتوّعدوا بأخذ الثأر مِن قتلتهِ.

ويوم الخميس الفائت، استهدف مجهولون في مدينة جاسم شمالي درعا، الشيخ (محمد جمال الجلم) أحد القضاة السابقين في محكمة "دار العدل" بمنطقة حوران وعضو "اللجنة المركزية" في درعا، ما أدّى إلى مقتلهِ على الفور.

ومنذ سيطرة قوات النظام - بدعم روسي وإيراني - على محافظة درعا، شهر تموز 2018، ما تزال المنطقة تشهد حالات اغتيالات متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر كما تستهدف عناصر وتابعين لـ"النظام"، وثّق "تجمع أحرار حوران" منها خلال شهر آب الفائت فقط، 25 عملية ومحاولة اغتيال، أدّت إلى مقتل 25 شخصاً وإصابةِ 19 آخرين.

اقرأ أيضاً.. مقتل عميد ركن وعنصرين لـ قوات النظام في ريف درعا