مقتل عراقي تحت التعذيب على يد "قسد" في سجن الصناعة

مقتل عراقي تحت التعذيب على يد "قسد" في سجن الصناعة

photo_2020-09-09_16-12-59.jpg
سجن حي غويران التابع لـ "قسد" في الحسكة (تلفزيون سوريا)

تاريخ النشر: 10.04.2021 | 13:17 دمشق

الحسكة - خاص

قُتل رجل عراقي على يد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تحت التعذيب في "سجن الصناعة" بمدينة الحسكة، وذلك بعد اعتقاله لمدة عام ونصف بتهمة الانتماء إلى تنظيم الدولة.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم السبت، إن معتقلاً عراقياً في سجن الصناعة الواقع تحت سيطرة "قسد" والذي تشرف عليه قوات التحالف الدولي، قتل تحت التعذيب يوم أمس.

وتابع أن الضحية، أحمد حبيب ثويني، 42 عاماً قتل تحت التعذيب، في حين أبلغت "قسد" الجانب العراقي وفاته بسكتة قلبية، دون أي تعليق صادر عن الحكومة العراقية.

وأشار إلى أن "قسد" اعتقلت "ثويني" خلال تنفيذها حملة دهم واعتقالات بريف الحسكة الجنوبي عام 2019، بتهمة تشكيل خلايا تابعة لتنظيم الدولة.

ويضم سجن الصناعة في حي غويران نحو 5 آلاف مقاتل مِن تنظيم الدولة، وبحسب ناشطين فإن السجن كان سابقاً مركزَ تأهيلٍ وإصلاح للمساجين (الأحداث)، وحوّلته "قسد" إلى سجن للمتهمين بالتعاطف والتعامل مع تنظيم الدولة، وإنَّ غالبية المساجين فيه مِن سكان جنوبي الحسكة وريف دير الزور.

يذكر أن "قسد" بدعمٍ مِن التحالف الدولي تحتجز الآلاف مِن عناصر تنظيم "الدولة" مِن مختلف الجنسيات داخل سجونها المنتشرة شمال شرقي سوريا، مِن الذين أٌسروا أو استسلموا خلال المعارك الأخيرة شرقي دير الزور، فضلاً عن احتجازها عوائل عناصر التنظيم في بعض المخيمات كمخيم الهول.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار