مقتل طفل وإصابة والده بانفجار شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 14:08 دمشق

إسطنبول - خاص

قضى طفل وأصيب والده، اليوم الأحد، بانفجار جسمٍ متفّجر من مخلفات الحرب في قرية "أبو حردوب" التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرقي دير الزور.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ جسماً غريباً - قد يكون قنبلة متفجّرة - انفجر بالأب وطفله أثناء عملهما في جمع الخردوات قرب القرية، ما أدّى إلى مقتل الطفل وإصابة الأب بجروح بالغة.

وأضافت المصادر أنّ "الهلال الأحمر الكردي" نقل جثة الطفل وأسعف والده إلى مشفى "الكيصوم" في مدينة هجين القريبة، مشيرةً إلى أنّ مخلّفات الحرب ما تزال منتشرة بكثرة في مناطق واسعة شمالي وشرقي دير الزور، دون تحرّك مِن "قسد" لـ إزالتها.

وقبل أسبوع، قضى مدني وأصيب آخرون بانفجار جسمٍ مِن مخلّفات الحرب قرب بلدة الشعفة شرقي دير الزور، كما سبق أن قضى طفلان وأصيب 3 آخرون، بانفجار لغم أرضي في بلدة الباغوز المجاورة.

يشار إلى أنّ العديد مِن المدنيين معظمهم نساء وأطفال قضوا، بانفجار الألغام التي خلّفتها معارك تنظيم الدولة و"قسد" وقوات نظام الأسد في مناطق عدّة بريف دير الزور والبادية السورية، كما قضوا بانفجار قنابل مِن مخلّفات قصف التحالف الدولي.

اقرأ أيضاً.. ضحايا أطفال بانفجار لغمٍ أرضي شرق دير الزور

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا