مقتل طفلين إثر انفجار لغم في بلدة الباغوز بريف دير الزور

18 تشرين الأول 2020
إسطنبول ـ خاص

قتل طفلان وأصيب ثلاثة آخرون أمس السبت، نتيجة انفجار لغم أرضي في بلدة الباغوز بريف دير الزور، بحسب مصادر خاصة.

وقالت المصادر لموقع تلفزيون سوريا: إن اللغم من مخلفات الحرب ضد تنظيم "الدولة" التي شنتها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بدعم من التحالف الدولي.

المصادر أضافت أن اللغم انفجر في أحد الأراضي الزراعية في منطقة "الشيخ حمد" في بلدة الباغوز الحدودية مع العراق.

وتهدد الألغام ومخلفات الحرب حياة أكثر من 8 ملايين شخص في سوريا، بسبب عدم تنظيف المناطق المدنية التي شهدت عمليات عسكرية من بقايا المواد المتفجرة.

وقالت أغنس مارشايلو رئيسة دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام (UNMAS)، لصحيفة "بيلد" الألمانية في وقت سابق، إن"دائرة الأمم المتحدة المتعلقة بالألغام تقدر أن 8.2 مليون رجل وامرأة وطفل محاطون بمخاطر الانفجارات وهو أمر محزن".

وتنتشر الألغام التي زرعها تنظيم الدولة في مناطق سيطرته سابقا بدير الزور، وشوارع مدينة الرقة وبين الأنقاض، حيث يسقط أسبوعيا 50 قتيلا جراء انفجار الألغام والعبوات الناسفة المنتشرة بين الركام وفي المنازل، حسب مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة في سوريا.

وأدت مخلفات الحرب إلى مقتل 910 أطفال على الأقل في مختلف المناطق السورية خلال العام الماضي، وأصيب 361 طفلاً بالتشوّه، حسب منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" سيطرت على مخيم الباغوز كان خاضعاً لـ سيطرة تنظيم "الدولة" شرق دير الزور، في 19 من آذار 2019، بدعم من التحالف الدولي.

 

 

شاهد: مخلفات الحرب قنابل موقوتة تهدد حياة السوريين

 

 

مقالات مقترحة
بلومبيرغ: تركيا ملتزمة بالرد على أي هجوم في إدلب
صحيفة كوميرسانت الروسية: أنقرة تتراجع في إدلب ولكن لا تستسلم
العربات التركية تنسحب من نقطة المراقبة في مورك تجاه إدلب (فيديو)
أزمة الخبز تتفاقم بريف دمشق والطحين الأممي يباع في الأسواق
قطاع النسيج في دمشق: أسعار الملابس سترتفع هذا الشتاء 3 أضعاف
وصول 11 ألف طن من القمح إلى سوريا.. هل تنهي الأزمة؟
انخفاض حاد في أعداد المسحات لفحص كورونا في شمال غربي سوريا
إصابة رئيس بلدية إسطنبول "أكرم إمام أوغلو" بفيروس كورونا
4 وفيات و52 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق نظام الأسد