ضحايا أطفال بانفجار لغمٍ أرضي شرق دير الزور

تاريخ النشر: 10.07.2019 | 13:07 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى عدد مِن الأطفال وجرح آخرون، مساء أمس الثلاثاء، جرّاء انفجار "لغمٍ أرضي" مِن مخلفات المعارك بين قوات "نظام الأسد" وتنظيم "الدولة" في قرية دبلان شرق دير الزور.

وقالت شبكة "دير الزور 24" على صفحتها في "فيس بوك"، إن لغماً أرضياً انفجر في قرية "دبلان" الخاضعة لـ سيطرة قوات "نظام الأسد"، ما أدّى إلى مقتل سبعة أطفال مِن عائلتي (العيبان، والعلي) وجرح آخرين، نقلوا إلى "مشفى الأسد" في دير الزور.

وأضافت الشبكة، أن حالة احتقان وغضب أصابت أبناء المنطقة نتيجة الحادثة بسبب تقاعس المسؤولين في "نظام الأسد" عن تأمين حياة المدنيين بالمناطق التي يُطالبون الأهالي بالرجوع إليها.

وتقع قرية "دبلان" بين بلدتي العشارة وصبيخان شرق دير الزور، وقد سيطرت عليها قوات النظام والميليشيات المساندة لها، قبل نحو عامين، بعد معارك مع تنظيم "الدولة" في المنطقة.

وسبق أن أفادت شبكات إخبارية محلية، يوم الأحد الفائت، بأن طفلين قُتلا وجرح مدنيون آخرون، بانفجار "مفخخة" في بلدة أبو حمام الخاضعة لـ سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرق دير الزور.

يشار إلى أنّ العديد مِن المدنيين معظمهم نساء وأطفال قضوا، بانفجار الألغام التي خلّفتها معارك تنظيم "الدولة" و"قسد" وقوات "نظام الأسد" في مناطق عدّة بريف دير الزور والبادية السورية، كما قضوا بانفجار قنابل مِن مخلّفات قصف التحالف الدولي.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا