مقتل ثلاثة عناصر سابقين في الجيش الحر بانفجار في درعا

تاريخ النشر: 15.06.2020 | 12:29 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قتل ثلاثة عناصر سابقين في الجيش السوري الحر وأصيب آخرون بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون أمام منزل أحدهم في درعا البلد.

وقال "تجمع أحرار حوران" أمس الأحد، إن الشبان إياد الحمادي ومحمد نور الحمادي وعيسى الأكراد حاولوا تفكيك عبوة ناسفة كانت مزروعة أمام منزل الأخير بالقرب من المدرسة الإعدادية في درعا البلد، فانفجرت وقتلت الثلاثة وأصابت آخرين.

وأشار "التجمع" إلى أن الشبان الثلاثة عملوا سابقاً في صفوق فصائل الجيش الحر بدرعا البلد، ولم ينضموا لأي تشكيل عسكري بعد إجرائهم التسوية.

ويوم الجمعة الماضي شهدت محافظة درعا مظاهرة ووقفة احتجاجية طالبت بإسقاط النظام والإفراج عن المعتقلين وخروج الميليشيات الإيرانية في سوريا.

وتشهد محافظة درعا بشكلٍ شبه يومي عمليات استهداف تطول مجندين لدى نظام الأسد، بالإضافة لعمليات الاغتيال التي تطول عناصر وقادة سابقين في فصائل المعارضة ممن أجرَوا عمليات تسوية مع قوات النظام.

بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً
10 وفيات و170 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا