مشفى المواساة: كورونا ارتفعت 3 أضعاف واللقاح يحتاج لفترة طويلة

تاريخ النشر: 14.12.2020 | 16:27 دمشق

آخر تحديث: 15.12.2020 | 14:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال الدكتور "عصام الأمين" المدير العام لمشفى المواساة الجامعي، إنه حتى اللحظة لا أحد يعرف متى ستصل مناطق سيطرة النظام إلى الذروة الثانية لفيروس كورونا، أي وصول عدد الإصابات المسجلة يومياً إلى أقصى نقطة ليبدأ بعدها بالانخفاض.

وأشار إلى وجود 180 حالة مشتبه بها في مشفى "المواساة" خلال تشرين الثاني، تأكدت إيجابية 60 حالة منها، أي إن المنحى زاد أكثر من ثلاثة أضعاف مقارنة مع تشرين الأول الذي سجل 15 حالة يومياً.

وأضاف "الأمين" أن زيادة الطاقات الاستيعابية بدأت منذ بداية هذا الشهر في "المواساة" تماشياً مع المنحنى الوبائي، وأصبح هناك غرفة طوارئ مشتركة بين وزارتي التعليم العالي والصحة بهدف توزيع عدد الأسرّة والعنايات المركزة لتشمل كل المشافي الخاصة والعامة باستثناء مشفى الأسد الجامعي.

اقرأ أيضاً: إغلاق 14 صفا مدرسيا في حمص ووفاة طبيب بكورونا

وبين "الأمين" أن اللقاح يحتاج إلى فترة طويلة حتى يصل إلى سوريا، وإنه سيطبق على الفئات العمرية الكبيرة أولاً، مشيراً إلى أنّ اتباع الوسائل الوقائية والاحترازية هي السلاح الوحيد الموجود حالياً للحد من انتشار الفيروس.

وتشهد مناطق النظام تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

اقرأ أيضاً: درعا.. مبادرات أهلية لمواجهة انتشار فيروس كورونا

وسبق أن حذّرت "منظمة الصحة العالمية" من انفجار في عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا، مشيرةً إلى أنَّ النظام تأخر في الإعلان عن الحالات المصابة بالفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام، أمس الأحد، أن العدد الإجمالي للإصابات المسجلة بفيروس "كورونا" بلغ 9166 حالة، توفي منها 518 حالة، في حين شفيت 4376 حالة

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً