إغلاق 14 صفا مدرسيا في حمص ووفاة طبيب بكورونا

تاريخ النشر: 14.12.2020 | 11:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

أغلقت حكومة النظام، شعبا صفيّة مدرسيّة بعدة مناطق في محافظة حمص بسبب انتشار فيروس كورونا بالمحافظة كما توفي رئيس قسم الجراحة العصبية في مستشفى دمشق إثر إصابته بالفيروس.

وقال رئيس دائرة الصحة المدرسية بمحافظة حمص غياث عباس بتصريحات صحفية، إن الصحة المدرسية تتعامل مع حالات الإصابة فوراً في حال ظهور إصابات أو مسحات إيجابية حيث يتم إغلاق الشعب الصفية وإجراء مسحات للطلاب بعد إغلاقها بخمسة أيام وتم إغلاق 14 شعبة صفيّة بالمحافظة.

وأضاف "عباس" أنه رغم حالات الوفاة ما زالت الإصابات بين الخفيفة والمتوسطة ويتم إجراء مسحات للطلاب والمدرسين بشكل مستمر مع جولات طبية شملت مدارس الريف والمدينة بإشراف كادر طبي مختص، مشيراً إلى أن حالات الإصابة بفيروس كورونا في مدارس حمص تزداد بشكل يومي لتصل إلى أربع وفيات من الكادر التدريسي دون أي حالة وفاة بين الطلاب.

وأشار "عباس" إلى أهمية عدم التشدد بساعات الدوام وخاصةً عند ظهور حالات مرضية وخاصة المشكوك بإصابتهم لأن كل الحالات حتى الآن لم تستدع دخول المشفى وتمت معالجتها بالحجر المنزلي فقط مع ضرورة التعامل مع أي حالة رشح كحالة إصابة بفيروس كورونا لتقارب وتشابه أعراضهما.

اقرأ أيضاً.. نقابة الأطباء: 48 طبيبا تم إثبات وفاتهم بسبب كورونا في سوريا

وفي السياق، توفي رئيس قسم الجراحة العصبية في مستشفى دمشق إثر إصابته بفيروس كورونا بحسب وسائل إعلام النظام.

131304235_3496575937104856_6309301772392698486_n.jpg
رئيس قسم الجراحة في مستشفى دمشق (إنترنت)

وفي وقت سابق من اليوم الإثنين، أعلن مدير مستشفى المواساة التابع لحكومة نظام الأسد الدكتور عصام الأمين، أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا يحتاج إلى فترة طويلة ليصل إلى سوريا.

وكان عضو الفريق الاستشاري في حكومة النظام الدكتور "نبوغ العوا" بيّن يوم الجمعة الماضي، أن سوريا وصلت ذروة الموجة الثانية من كورونا وتربعت عليها، والإصابات مستمرة، أما عن الأرقام المتوفرة لدى وزارة الصحة في حكومة النظام فهي لمن راجع المشافي العامة أو خضع لفحص (PCR) مضيفاً أنه لم يُعلن عن جميع الإصابات وإنما هناك إصابات لم يُذكر عددها بعد.

وتعاني غالبية المشافي والمراكز الطبية في مناطق سيطرة النظام، من نقصٍ حاد في الدواء والمعدات اللازمة لعلاج مصابي كورونا لا سيما أسطوانات الأوكسجين والمنافس الصناعية.

اقرأ أيضاً.. كورونا.. وفاة أستاذ جامعي وعضو لجنة مكافحة الجائحة في حلب

اقرأ أيضاً.. "الصحة": إصابات كورونا في سوريا بازدياد والإغلاق ليس الحل