مدير مخبز في دمشق يحتجز المواطنين داخل الفرن لساعات

تاريخ النشر: 10.02.2021 | 17:03 دمشق

إسطنبول - متابعات

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر إقفال الباب على أشخاص ينتظرون دورهم للحصول على مخصصاتهم من الخبز، بأمر من مدير فرن مشروع دمر في ريف دمشق.

وأظهر مقطع الفيديو الذي صور من داخل الفرن، عشرات الأشخاص بعد أن أغلق باب الفرن عليهم ومنعوا من الخروج حتى يأخذ جميع الأشخاص مخصصاتهم.

وأثار مقطع الفيديو موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي، واستاء الناشطون من فكرة توزيع الخبز بهذه الطريقة المهينة، خصيصاً بعد أشهر قليلة على حادثة أقفاص توزيع الخبز في العاصمة دمشق.

اقرأ أيضاً: أقفاص حديد لتنظيم دور الخبز في دمشق

وقال مدير عام المخابز في دمشق، نائل اسمندر، لإذاعة المدينة إف إف الموالية، إن الخبز قد نفد وأغلق الباب لعدم دخول المزيد من المواطنين كون المادة انتهت، مؤكداً أن التصرف خاطئ.

وأشار اسمندر إلى أن الفكرة "غبية"، وتصرف غير مسؤول من مدير المخبز، وسوف يتخذ بحقه أقسى الإجراءات، مضيفاً: "بكرة الصبح نحن شايلينه الشكاوى كثرت، عنا ظروف لكن بدنا نقدم الخدمة بطريقة نحترم فيها المواطنين"، بحسب وصفه.

اقرأ أيضاً: أميركا تحمل نظام الأسد مسؤولية أزمة الخبز في سوريا

وسبق أن انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، صورة أقفاص مزدحمة بالناس، ليتبين أنها طابور خبز في أحد أحياء العاصمة دمشق على فرن "ابن العميد"، وتظهر الصورة عشرات الأشخاص متراصين داخل قفص بهدف تنظيم دور الخبز، بمشهد يشبه أقفاص السجون أو حدائق الحيوان.

 

122932802_749613642300640_7528136520135625536_n.jpg

 

وتشهد مناطق سيطرة النظام، منذ سنوات، أزمة خانقة نتيجة نقص مادة الخبز، حيث فشلت حكومة الأسد وأجهزته في إيجاد حل حقيقي لعلاج أزمة الخبز المتفاقمة، وسط تخبّطٍ في التصريحات الرسمية أمام مشهد الازدحام والطوابير في المدن السورية، وإغلاق أفران عديدة نتيجة عدم توافر الطحين.

مقالات مقترحة
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام