أميركا تحمل نظام الأسد مسؤولية أزمة الخبز في سوريا

تاريخ النشر: 14.11.2020 | 21:09 دمشق

آخر تحديث: 15.11.2020 | 08:34 دمشق

إسطنبول - متابعات

حملت الولايات المتحدة الأميركية نظام الأسد، المسؤولية عن أزمة الخبز التي تعاني منها المناطق الخاضعة لسيطرته.

وقالت السفارة الأميركية في سوريا عبر حسابه الرسمي على تويتر إن "الشعب السوري يضطر للوقوف في طابور للحصول على الخبز لأن بشار الأسد أوقف دعم الغذاء والوقود من أجل تحويل ملايين الدولارات كل شهر لتأجيج آلة الحرب ضد شعبه".

وشددت السفارة الأميركية أن نظام الأسد بممارساته هذه "يدمر سوريا".

وتشهد مناطق سيطرة النظام، منذ ثلاثة أشهر، أزمة خانقة نتيجة نقص مادة الخبز، حيث فشلت حكومة النظام وأجهزته في إيجاد حل حقيقي لعلاج أزمة الخبز المتفاقمة، وسط تخبّطٍ في التصريحات الرسمية أمام مشهد الازدحام والطوابير في العاصمة دمشق وريفها وكثير من المدن السورية، وإغلاق أفران عديدة نتيجة عدم توافر الطحين.

كما رفعت وزارة "التجارة الداخلية وحماية المستهلك" التابعة لنظام الأسد نهاية الشهر الماضي سعر ربطة الخبز إلى 100 ليرة سورية.