مدير الزراعة: تضرر أكثر من 13 ألف شخص جراء حرائق اللاذقية

تاريخ النشر: 16.10.2020 | 13:47 دمشق

إسطنبول- متابعات

قال منذر خير بيك مدير الزراعة التابع للنظام، في اللاذقية، لجريدة الوطن الموالية: إن الأضرار الناجمة عن الحرائق وصلت إلى 95 في المئة في محافظة اللاذقية.

وذكر بيك أنه تضرر 13،644 شخصاً، مشيراً إلى 5 في المئة من المزارعين الذين لم يتم شمل أضرارهم حتى الأسبوع القادم.

وبحسب الإحصائيات فإن المساحات المتضررة جراء الحرائق تقدر بنحو 7190،561 هكتار من أصل 8402،40 8هكتار.

وعن الفرق بين هذه الأرقام وإحصائية اتحاد الفلاحين عزا البيك أن إحصائية اتحاد الفلاحين هي إحصائية مكتبية وغير واقعية مشيراً إلى أن الزراعة دخلت كل أرض وكل قرية.

وبيّن البيك أن هناك 1،302 مليون شجرة مثمرة متضررة من أصل 22،150 مليون شجرة، ومن بين الأشجار المتضررة هناك نحو 1135609 مليون شجرة زيتون وقرابة 201802 ألف شجرة حمضيات و3157 شجرة تفاح، و44795 من الأشجار المثمرة مختلفة الأنواع.

 

ؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ.jpg

 

أما بالنسبة للثروة الحيوانية فقد خسرت مناطق الحرائق في الساحل السوري 65 رأس بقر من أصل 39 ألف، و6799 خلية نحل من أصل 80 ألف خلية.

وأكد خير بيك أنه سيتم تعويض الفلاحين عبر الأنظمة والقوانين السائدة كتعويض عن المحصول المتضرر والأشجار التي احترقت.

وشهدت المناطق المتضررة حالات نزوح كبيرة حيث نزح نحو 25 ألف شخص من مناطق الفاخورة، القرداحة، وجبلة في محافظة اللاذقية.

وكانت قد اندلعت حرائق كبيرة في أواخر شهر آب الماضي استمرت لأيام في مناطق عدة من مناطق شمال غربي سوريا الواقعة تحت سيطرة النظام، وامتدت إلى مناطق سيطرة المعارضة.

وكانت وزارة الزراعة في حكومة النظام أكدت أنه لا تعويض لمتضرري الحرائق المفتعلة التي حصلت خلال شهر أيلول الماضي في حماة، إذ قدر مدير زراعة حماة التابع للنظام، عبد المنعم الصباغ، مساحة الحرائق في ريف مصياف بحوالي 600 هكتار من الأراضي الحراجية والزراعية، في حين صور الأقمار الصناعية أظهرت تعرض مساحات أكبر من الأراضي للضرر.

 

 

إقرأ ايضاً: جورج وسوف يعلّق على حرائق الساحل السوري