مجدداً.. مزاعم روسيّة بانتهاكات لـ"تحرير الشام" في منطقة خفض التصعيد

تاريخ النشر: 05.06.2021 | 12:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن ما يسمى "مركز التنسيق الروسي" في قاعدة حميميم، أن "هيئة تحرير الشام" نفّذت 39 انتهاكاً ضمن منطقة خفض التصعيد بإدلب خلال الساعات الـ24 الماضية.

وزعم نائب مدير مركز التنسيق الروسي "فاديم كوليت" في تصريح له أمس الجمعة، أنه تم رصد 39 اعتداء من الأراضي التي تسيطر عليها "هيئة تحرير الشام" بينها 21 اعتداء في إدلب و10 في اللاذقية و4 في حماة و4 في حلب.

وتتكرر ادّعاءات "مركز التنسيق الروسي" أو ما يطلق عليه "المركز الروسي للمصالحة" في حميميم، حول انتهاكات لفصائل المعارضة و"هيئة تحرير الشام" ضمن منطقة خفض التصعيد بإدلب، بالرغم من الانتهاكات المستمرة لقوات النظام والروس على مختلف مدن وبلدات خفض التصعيد، وبصورة يومية، مستهدفة المدنيين والبنى التحتية والأسواق العامة.

كما وتتكرر أيضاً مزاعم الدفاع الروسية بشأن "التحضير لتنفيذ هجمات كيمياوية من قبل تحرير الشام ومديرية الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في إدلب"، حيث لا يمرّ انعقاد مؤتمر دولي أو حدث يستهدف النظام من دون صدور تصريحات من مركز "حميميم" بهذا الشأن.

وتأتي هذه الادعاءات والمزاعم في إطار الأكاذيب التي تسوقها روسيا، منذ سنوات، بخصوص السلاح الكيمياوي الذي استخدمه نظام "الأسد" بدعم روسي أكثر مِن مرة ضد السوريين، إلا أنها تتهم به فصائل عسكرية على رأسها "هيئة تحرير الشام"، فضلاً عن (الخوذ البيضاء).