"مالية النظام" تخصّص رقم "واتساب" للرد على شكاوى المواطنين

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 17:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة المالية في حكومة نظام الأسد عن تخصيص رقم "واتساب" للرد على شكاوى المواطنين.

وقالت "مالية النظام" في منشور على صفحتها الاحتياطية في "فيس بوك" إنّها "خصّصت رقم (واتس آب) مِن أجل استقبال التساؤلات والشكاوى المتعلقة بعمل الوزارة والجهات التابعة لها، وسيتم الردّ على كل الاستفسارات، ومتابعة الشكاوى بأقصر وقت ممكن، وعرضها على المسؤولين المختصّين، بحسب كل مسألة".

وأوضحت "يمكنكم إرسال رسالة تتضمن موضوع الشكوى أو التساؤل على الرقم (0987013346)، علماً بأن الإجابات التي تحمل فائدة عامة سوف تنشر على موقع الوزارة الإلكتروني وصفحاتها على وسائط التواصل الاجتماعي ضمن فقرة #المالية_تجيب".

وحسب بيان "مالية النظام" المنشور على صفحتها الاحتياطية منذ، يوم الأربعاء الفائت، فإنّ التفاعل عليه لم يتخطَّ الـ 30 إعجاباً، إضافةً لـ تعليق واحد، فيما تمت مشاركته مِن قبل الفروع والأقسام المالية التابعة للوزارة في عددٍ مِن المحافظات، ولم يلقَ تفاعلاً لديهم أيضاً.

وسبق أنّ أطلقت "مالية النظام"، مطلع شهر تشرين الثاني الفائت، فقرةً تحت عنوان "المالية تجيب" وذلك عبر صفحتها الرسمية السابقة على "فيس بوك" - المُغلقة الآن - وقالت إنّها قناة تواصل جديدة مع المواطنين.

وأشارت الوزارة إلى أنّ الهدف مِن هذه الفقرة هو "زيادة مستوى التفاعل والتواصل مع المواطنين في كل القضايا المتعلقة بعمل الوزارة، بهدف تأمين الإجابات الصحيحة عن التساؤلات التي يطلبونها، ومتابعة الشكاوى بشكل فوري، والوقوف على نقاط الخلل أينما وجدت لمعالجتها".

إلّا أنّ العديد مِن المواطنين سخروا مِن تلك الفقرة عبر تعليقهم على بيان الوزارة - الذي نُشر على صفحات موالية لـ نظام الأسد - متهمين إيّاها بـ"السرقة والنهب"، فيما علّق آخرون بأنّهم لم يتلقّوا إجابات عن أسئلتهم بخصوص مواعيد توزيع مازوت التدفئة.

 

ويأتي تخصيص رقم "واتساب" لـ تلقّي الشكاوى مِن المواطنين، متزامناً مع القرار الأخير الذي أصدرته وزارة الاتصالات في حكومة نظام الأسد ويقضي بتحديد كمية محددة لـ مستخدمي الإنترنت، ما أثار الكثير مِن الاستياء لدى السوريين الذين يعيشون في مناطق سيطرة "النظام".

اقرأ أيضاً.. "فيسبوك سوري" خاص برعاية النظام.. كيف رد السوريون؟

اقرأ أيضاً.. مخبر جنائي رقمي..فرع أمني جديد لمراقبة السوريين

يشار إلى أنّ أبرز ما قدّمته حكومة نظام الأسد مِن خدمات للتواصل مع المواطنين في مناطق سيطرتها - خلال 10 سنوات مِن حربها على السوريين - كان "البطاقة الذكية" التي خصّصت بموجبها احتياجات المواطن مِن مواد أساسيّة مثل الخبز والمازوت، إلّا أن "غباء البطاقة" ما زال يرهق المواطنين، فكيف برقم "واتساب" لن يجيب عليه أحد، وفق ما ذكر مواطنون.

اقرأ أيضاً.. غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد

اقرأ أيضاً.. موازنة النظام لـ 2020.. عجز اقتصادي يدفعه المواطن

الجدير بالذكر أنّه حسب تقرير"مدركات الفساد" الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية سنوياً - ويرصد الشفافية والفساد في 180 دولة حول العالم -  فإن سوريا - في ظل حكم نظام الأسد - جاءت في المركز قبل الأخير ضمن قائمة الدول الأكثر فساداً، حيث احتلت المرتبة 178 برصيد 13 نقطة.

اقرأ أيضاً.. حكومة نظام الأسد: قائمون على جمعيات خيرية كونوا ثرواتهم في الحرب

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا