"ماكرون": هدنة روسيا اليومية في الغوطة غير كافية

تاريخ النشر: 06.03.2018 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن الهدنة التي دعت إليها روسيا لمدة خمس ساعات يوميا في الغوطة الشرقية بريف دمشق "غير كافية"، مطالبا روسيا باحترام قرار مجلس الأمن "2401".

وحسب وكالة "رويترز" قال مكتب الرئيس الفرنسي، إن "ماكرون" حث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على ضرورة قبول النظام السوري "دون أدنى لبس" بالقرار الأممي، وذلك خلال اتصال هاتفي جرى بين الطرفين مساء أمس الإثنين.

وشدّد "ماكرون" على ضرورة تمكين قوافل المساعدات الإنسانية من الوصول إلى كل المحتاجين دون معوقات ودون مزيد من التأخير، مضيفا أن "الجماعات المسلحة" أقرت بقرار مجلس الأمن الداعي إلى فرض هدنة في سوريا لمدة 30 يوما.

وأًصدر مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة يوم 24 من شباط 2018، القرار رقم "2401" حول هدنة في سوريا لمدة ثلاثين يوما، تقضي بإيقاف القصف والسماح "الفوري" ببدء عمليات الإجلاء الطبي بشكل آمن وغير مشروط، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية.

وتلا القرار الأممي، هدنة "روسية" ادعت فرضها لمدة خمس ساعات يوميا في الغوطة الشرقية، بهدف إجلاء المدنيين، إلّا أن الغوطة ما زالت تتعرض لقصف من روسيا والنظام في خرق مستمر لـ"الهدنتين"، أسفر عن وقوع مئات الضحايا في صفوف المدنيين.

وكان الرئيس الفرنسي دعا يوم الأحد الفائت، نظيره الإيراني حسن روحاني، للضغط على حكومة النظام السوري من أجل إيقاف الهجمات على الغوطة الشرقية المحاصرة منذ خمس سنوات.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا