لبنان: القبض على عصابة سورية سرقت سيارات وهربتها إلى سوريا

تاريخ النشر: 18.02.2021 | 11:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصدرت "المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي" اللبنانية بياناً، أمس الأربعاء، قالت فيه إن شعبة المعلومات أوقفت عصابة مكونة من عناصر سوريين، سرقت سيارات وهربتها إلى سوريا، وضبطت معها سيارتين مسروقتين أعيدتا إلى مالكيهما.

وأضاف البيان على موقعهم الرسمي أنه في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها دوريات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي للحدّ من عمليات سرقة السيارات على جميع الأراضي اللبنانية، ومن خلال عمليات المراقبة، اشتُبه بسيارتين مستأجرتين، تمكّنت قوى الأمن من ضبطها في محلتي مكلس وضبية.

اقرأ أيضاً: تركيا: عصابة سورية تخترق شركات "فوركس" وتجني 26 مليون ليرة|فيديو

وأوضح البيان أن الأشخاص الذين أوقفوهم، (م. ع. مواليد 1996، سوري)، و(ع. ع. مواليد 1999، سوري)، و(ف. ح. مواليد 1994، سوري)، ولفت إلى أن عناصر الدورية ضبطت بحوزتهم بطاقات هويات ورخص قيادة وإقامات مزوّرة.

اقرأ أيضاً: الأمن اللبناني يحيل سورياً للقضاء بتهمة تهريب الدولار إلى سوريا

بالتحقيق معهم، اعترفوا بتشكيلهم عصابة لسرقة السيارات، وأنهم استأجروا السيارتين بهدف سرقتها، ونقلها إلى الأراضي السورية، مستخدمين بطاقات مزورّة لتسهيل تنقّلاتهم.

وتبيّن أن الموقوف الأول من أصحاب السوابق بجرائم مخدّرات وتسهيل دعارة، وأوقف سابقاً لمرتَين.

وأشار البيان إلى أن السّيارتين أعيدت إلى أصحابها، وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص بناءً على إشارة القضاء.

اقرأ أيضاً: الجيش اللبناني يحبط محاولة حزب الله تهريب وقود إلى سوريا

وتنشط عمليات التهريب من الأراضي اللبنانية باتجاه مناطق سيطرة النظام في سوريا بشكل شبه يومي. وقال المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، العام الماضي، إن 124 معبراً غير رسمي تمر خلالها عمليات تهريب واسعة بين البلدين، وتواجه ميليشيا "حزب الله" اتهامات مباشرة بالمسؤولية عن هذا الملف من خلال تحالفها مع نظام الأسد.

وكشفت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، عن مصادر خاصة بها، مطلع العام الحالي، أن "هناك تكاملاً بين مافيا لبنانية من الموزعين والتجار مع مافيا الحدود والمعابر، وصولاً إلى مافيا على الحدود السورية وداخل سوريا من الموزعين والتجار، في عملية ممنهجة لاستغلال الدولتين والشعبين".