تركيا: عصابة سورية تخترق شركات "فوركس" وتجني 26 مليون ليرة|فيديو

تاريخ النشر: 24.12.2020 | 18:44 دمشق

ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

نفذت قيادة الشرطة في ولاية إسطنبول عملية حددت من خلالها شبكة تنفّذ هجمات إلكترونية على بعض الشركات العاملة في معاملات "فوركس" الدولية.

وبحسب المعطيات التي توصلت إليها فرق الشرطة، فإن المنظمة الإجرامية يقودها مقيم سوري (أ.ن.ي.أ) في إسطنبول، وحقق من خلالها ملايين الليرات التركية بطريقة مثيرة للاهتمام، بحسب ما ترجمه موقع تلفزيون سوريا عن الإعلام التركي.

اقرأ أيضاً: القبض على عصابة سورية تبيع المخدرات في إسطنبول

الانطلاقة كانت مع إيقاف النظام ثم بدأ التسلّل

وفقًا لاكتشاف فرق الشرطة، أنشأ أعضاء الشبكة الآلاف من العضويات المزيفة لشركات الفوركس. ثم تم إصدار أوامر الشراء والمبيعات وإلغاء المعاملات الفورية بما يزيد عن 1500 عضوية وهمية. بينما تدخّل قراصنة الشبكة لتأخير تحديث أسعار الشركة بهذه المعاملات.

وقام المتسللون الذين دخلوا النظام سراً، بعمليات شراء وبيع من خلال اللعب بالأسعار من خلال النظام. تم توجيه القائمين بإجراء المعاملات من خلال الشركة إلى فتح حسابات وهمية.

تسليط الضوء على مليون في 3 دقائق

حققت شبكة الاختراق ربحاً من 40 ألفاً إلى 800 ألف دولار خلال 3 دقائق فقط من تلك المعاملات. وعُلم أن الشبكة لم تكن راضية عن هذه الأرباح فاتصلت بمسؤولي الشركة لإعادة عناوين الإنترنت التي استولى عليها المتسللون، إلى الشركات.

اقرأ أيضاً: الشرطة التركية تحرر 68 طفلاً سورياً من أيدي عصابة في إسطنبول

العمل في أربع مقاطعات

أثناء ذلك تم تحديد هوية السوريين المنتمين إلى الشبكة في الأبحاث التي أجرتها فرق الشرطة. وبعد ذلك تم إجراء عمليات متزامنة في 19 عنوانًا في إسطنبول وبورصة وغازي عنتاب وشانلي أورفا. وعلى إثر ذلك تم اعتقال زعيم الشبكة مع 12 من رجاله في عملية مداهمة. وكان بعض أعضاء الشبكة خارج المقر أثناء المداهمة.

اقرأ أيضاً: عصابة في إسطنبول تحتال على ألف شخص عبر بيعهم جنسية مزورة

26 مليون ليرة ما عدا الذهب

كشفت عمليات البحث والتحرّي لفرق الشرطة عن وجود مليون و850 ألف يورو (نحو 17 مليون ليرة تركية) ومليون و200 ألف دولار (نحو 9 ملايين و180 ألف ليرة) بالإضافة إلى 31 إسواراً من الذهب و6 قلادات ذهبية، وعداد نقود و250 خط (جي إس إم) ومواد رقمية.

اعتقال 13 شخصا أيضاً

وبينما قيل إن الشبكة قامت بتهريب جزء كبير من الأموال التي حققتها، تمت احتجاز المشتبه بهم، بما في ذلك زعيم العصابة، ومعاونوه في إدارة الشبكة (أ.ن) و(أ.أ) بالإضافة إلى أعضاء المنظمة (ر.أ) و(أ.س)، وإحالتهم إلى المحكمة بعد الإجراءات القانونية، كما تم اعتقال 13 شخصاً من المشتبه بهم أيضاً.

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا