الأمن اللبناني يحيل سورياً للقضاء بتهمة تهريب الدولار إلى سوريا

تاريخ النشر: 15.07.2020 | 12:52 دمشق

آخر تحديث: 15.07.2020 | 12:57 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أحالت السلطات الأمنية اللبنانية، موقوفاً سورياً إلى القضاء بتهمة تهريب أموالٍ بالدولار الأميركي إلى داخل الأراضي السورية.

وجاء في بيان نشرته "مديرية التوجيه" في الجيش اللبناني أمس، أن "مديرية المخابرات أحالت إلى القضاء المختص، سورياً شكّل عصابة من ثلاثة أشخاص لتهريب الدولار الأميركي إلى سوريا، عبر معبر البقيعة الحدودي في وادي خالد إلى داخل الأراضي السورية".

وأوضح البيان أن المديرية ضبطت مبلغاً كبيراً بالدولار الأميركي مع الموقوف، دون أن تحدد قيمته، في حين "تلاحق السلطات باقي أفراد العصابة لتوقيفهم".

ويربط معبر تلكلخ - البقيعة، بين بلدة تلكلخ في محافظة حمص ومنطقة وادي خالد شمالي لبنان، ويعتبر واحداً من خمسة معابر رسمية بين سوريا ولبنان هي: معبر المصنع والدبوسية وجوسية وطرطوس.

في السياق ذاته، أعلنت مديرية الأمن اللبناني عن توقيف ثلاثة سوريين يقومون بأعمال الصرافة في "السوق السوداء" دون ترخيص، وبحوزتهم المبالغ المالية المتداول بها.

وأوضحت المديرية أن عملية التوقيف تأتي ضمن إطار حملة تهدف إلى "وضع حد للتلاعب بأسعار صرف العملة الوطنية".

وكانت صحيفة "فايننشال تايمز" الأميركية قد نقلت عن المدير العام السابق لوزارة المالية اللبنانية قوله إن "البنوك اللبنانية هرّبت ما يقارب ستة مليارات دولار منذ تشرين الأول 2019 إلى خارج البلاد".

ويعيش لبنان أزمة اقتصادية ومالية ومعيشية خانقة، تتزامن مع انهيار متسارع للعملة المحلية أدى إلى تدمير الشركات وإغراق العائلات في حالة من العوز، الأمر الذي دفع بالمصارف اللبنانية فرض قيود صارمة على سحب العملة الأجنبية من مدّخرات الناس.

كلمات مفتاحية
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر