لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.. حقوقيون يتوقعون "السجن المؤبد" لعلاء موسى

تاريخ النشر: 27.01.2022 | 12:21 دمشق

آخر تحديث: 27.01.2022 | 13:16 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قال ناشطون حقوقيون، إن الطبيب السوري الذي كان يعمل في مستشفيات نظام الأسد علاء موسى، قد يحكم عليه بالسجن المؤبد، في إطار المحاكمة التي يخضع لها في ولاية فرانكفورت الألمانية، بتهمة ارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وقالت مصادر حقوقية لصحيفة "العربي الجديد" إن "مدافعات المتهم التي أجراها بنفسه كانت مضطربة، وحاول استغلال الأمر "طائفياً"، ظناً منه أنّ ذلك يفيده، إلا أنّ ذلك في الواقع يزيد من وقع الإدانة عليه.

وأشارت المصادر إلى أن "علاء موسى" قال رداً على أسئلة المحكمة إنه من "عائلة مسيحية"، وكان يعمل في "المستشفى الفرنسي بدمشق وهو مستشفى مسيحي"، وأنه في أثناء عمله في مستشفى حمص العسكري كان غير مسموح له التحدّث مع المعتقلين الذين يجلبهم الأمن العسكري إلى المستشفى وهم معصوبو الأعين والرأس بأرقام دون أسماء، وفق تعبيره.

وزعم "موسى" أنه طبيب مدني ولا يتبع لأي جهة سياسية أو عسكرية، مدعياً أيضاً رداً على أسئلة المحكمة أنّ التظاهرات أصبحت عنيفة بعد أن كانت سلمية وأن المتظاهرين رفعوا شعار "العلوي ع التابوت والمسيحي على بيروت"، وذلك ما دفعه إلى الوقوف في صف النظام.

حكم مشدد ضده 

من جانبه، قال المحامي السوري ميشيل شماس، في منشور على "فيسبوك"، "انتهت جلسة المتهم علاء موسى، بدا فيها المتهم مرتبكاً في إجابته عن أسئلة القضاة، خاصة عندما سئل عن الطلبات التي قدمها للسفارة السورية التي كتب فيها أنه غير متزوج وادعى أنها مزورة. ونفى أن يكون قد عذب أحداً. وقد أُجِّلت الجلسة ليوم السابع والعشرين من هذا الشهر".

وأضاف الشماس الذي يعمل ضمن فريق ملاحقة مرتكبي الانتهاكات في سوريا، وهو محامٍ‏ لدى ‏هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي والضمير في سوريا، أنّ "المهم في الأمر بعد الجلسة أنّ المتهم تخبط في إجاباته، والترجيحات تؤكد أنه سينال عقوبة السجن المؤبد المشدد".

وقال الشماس، في تصريح للصحيفة: "أعتقد أنّ الحكم سيصدر قبل نهاية السنة بحق علاء، وأعتقد أيضاً أنه سيكون مشدداً بالنظر إلى الجرائم المرتكبة ولكونه طبيباً".

تفاصيل الجلسة الثانية 

من جانبه أورد الصحفي سليمان عبد الله تفاصيل ما جاء في الجلسة الثانية لمحاكمة "موسى" في منشور له على حسابه بموقع "فيسبوك"، موضحاً: "كما يبدو لي استراتيجيته في الدفاع عن نفسه قائمة على الإقرار بحدوث انتهاكات وتعذيب في المستشفيات دون أن يبرأ النظام أو ينسق معه.. يقول إنه عايش بعضها بنفسه؛ لكن ينكر اشتراكه بها، ويعلم كما يبدو بأنه لن يتم تصديقه إن ادّعى عدم حدوثها البتة".

ويوم الثلاثاء الماضي، عقدت في محكمة فرانكفورت الإقليمية، الجلسة الثانية من محاكمة الطبيب السوري المتهم بارتكاب جرائم قتل وتعذيب بحق مرضى معتقلين في مستشفيات عسكرية تابعة للنظام السوري.

وقد بدأت المحكمة أولى جلساتها في 19 من كانون الثاني الجاري، وتأتي هذه المحاكمة بعد أيام من إصدار المحكمة الإقليمية في كوبلنز حكماً بحق الضابط السابق في مخابرات النظام السوري أنور رسلان، في 13 من كانون الثاني 2022، بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بجرائم ضد الإنسانية.

 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
انخفاض سعر صرف الليرة التركية إلى 15.65 مقابل الدولار
لماذا ترفض تركيا انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟