كاميرات مراقبة تكشف المتورطين بتفجير سيارة ملغمة في "رأس العين" 

تاريخ النشر: 19.01.2021 | 15:59 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الداخلية التركية، إلقاء القبض على المتورطين في تفجير السيارة الملغمة، الذي وقع بمدينة "رأس العين"، مطلع الشهر الجاري، وذلك بالاستعانة بتسجيلات كاميرات مراقبة.

وأفادت الوزارة في بيانها الصادر اليوم، أن السلطات المحلية في رأس العين، ووحدات من قسم الاستشارة في الدرك والاستخبارات، ومكافحة الإرهاب التركية، أطلقت بالتنسيق مع ولاية شانلي أورفا التركية، تحقيقات لإلقاء القبض على مرتكبي التفجير الذي أدى إلى مقتل طفلين وإصابة 4 أشخاص.

وأشار البيان إلى أنه بعد فحص تسجيلات كاميرات المراقبة في منطقة التفجير، تم توقيف 9 سوريين للاشتباه بهم بتنفيذ الهجوم.

وأظهرت التسجيلات قيام امرأة بوضع المتفجرات، ليقوم شخص آخر بتفجيرها، فضلًا عن مساعدة 7 أشخاص آخرين لهما، وفقاً لما أورده بيان الوزارة.

وقالت المرأة المتهمة، إنها تعرضت لضغوطات كبيرة من قبل تنظيم "pkk" أثناء وجودها في سجن للتنظيم بمدينة القامشلي شمالي سوريا، وأنها أجبرت على تنفيذ العملية تحت تهديد إبقائها في السجن لسنوات طويلة حال رفضها.

اقرأ أيضاً: تركيا ترسل 258 جندياً مِن "فوج المغاوير" إلى رأس العين

وأعلنت ولاية شانلي أورفا التركية، يوم الإثنين الماضي، توقيف 9 أشخاص في مدينة رأس العين الواقعة ضمن منطقة عملية "نبع السلام" شمالي سوريا، للاشتباه بتورطهم بتفجير السيارة الملغّمة، وأوضحت الولاية أن توقيف المشتبه بهم، جرى وفق تعليمات النائب العام في رأس العين، على يد السلطات المحلية وبتنسيق مع ولاية شانلي أورفا.

اقرأ أيضاً: "قسد" تقطع الكهرباء عن محطة مياه علوك في ريف رأس العين

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري، هجمات تفجير في العديد من المدن والبلدات في مناطق "درع الفرات" و"غصن الزيتون" و"نبع السلام"، وغالباً ما تستهدف المدنيين.

وغالبا ما تتوجه أصابع الاتهام لقوات سوريا الديمقراطية بالوقوف وراء هذه التفجيرات، والتي تتزامن مع محاولات تسلل لعناصر "قسد" لتنفيذ هجمات في مناطق سيطرة الجيش الوطني شمالي سوريا.

اقرأ أيضاً: الجيش الوطني يحبط عملية لتنظيم الدولة في مشفى شمالي سوريا

 

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021