"قطر الخيرية" تفتتح مدرسة في الباب شمالي سوريا

"قطر الخيرية" تفتتح مدرسة في الباب شمالي سوريا

gsdfgsdfg
افتتاح مدرسة في مدينة الباب شمالي سوريا

تاريخ النشر: 27.09.2022 | 09:09 دمشق

آخر تحديث: 27.09.2022 | 09:47 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت مؤسسة قطر الخيرية عن افتتاح مدرسة جديدة في مدينة الباب شمالي سوريا، لتوفير بيئة تعليمية جيدة للأطفال اللاجئين والنازحين.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا" أمس الإثنين، أن المدرسة تتألف من 18 غرفة صفية، بالإضافة لغرف إدارية ومختبرات علمية، وهي مدرسة ثانوية للبنين، يستفيد منها نحو 1260 'طالبا من الطلاب النازحين وطلاب المجتمع المضيف القاطنين في المنطقة، بالإضافة إلى الكادر التعليمي والإداري الذي يقدر بـ60 موظفاً سيعملون في المدرسة.

وحضر حفل افتتاح المدرسة مشعل الهاجري المنسق الإقليمي لمكتب قطر الخيرية في تركيا، وأوكان توسون المدير العام لجمعية "أندا" التركية، وممثلون عن المجلس المحلي ومديرية التربية في مدينة الباب.

وتأتي مبادرة قطر الخيرية المتمثلة بافتتاح مدرسة في إطار حملة "حق الشام" التي أطلقتها الجمعية القطرية بداية من عام 2020.

مشاريع تعليمية

من جانبه، قال عبد الله مسلم منسق مشاريع التعليم في مكتب قطر الخيرية في تركيا خلال كلمته في حفل الافتتاح "لقد أزحنا الستار عن صرح تعليمي مميز وبناء متكامل وفقاً للمعايير الحديثة، وسيكون لها دور هام في تعليم وتثقيف أجيال من الشباب تمهيداً لانتقالهم إلى الجامعات".

وفي سياق متصل، تم افتتاح مدرستين ابتدائيتين ضمن سلسلة مشاريع عمران في مخيمات قباسين في ريف حلب، شمال غربي سوريا، بهدف زيادة وصول الأطفال اللاجئين في المخيمات إلى التعليم مع مراعاة تأمين بيئة تعليمية ملائمة وجاذبة للطفل.

ويأتي ذلك في وقت أعلنت فيه قطر الخيرية عن تواصل مشاريعها لإعادة تأهيل وترميم المدارس بالشمال السوري لزيادة قدرة وصول الطلاب النازحين إلى التعليم الجيد للعام الثالث على التوالي بالتعاون مع مختلف شركائها.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار