قسد تفرج عن شاب في دير الزور اعتقلته بعد ظهوره على شاشة تلفزيون سوريا

قسد تفرج عن شاب في دير الزور اعتقلته بعد ظهوره على شاشة تلفزيون سوريا

1
الشاب حاتم المدلول الذي اعتقلته "قسد" بعد ظهوره على شاشة تلفزيون سوريا

تاريخ النشر: 04.07.2022 | 00:42 دمشق

دير الزور - خاص

أفرجت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) الأحد، عن الشاب حاتم المدلول، وذلك بعد اعتقاله على خلفية ظهوره على شاشة تلفزيون سوريا يتحدث فيها عن سياسة "قسد" في تفجير المنازل.

واعتقلت "قسد" الشاب حاتم المدلول منتصف حزيران الماضي، بعد انتقاده السياسة التي تتبعها من خلال تفجير منازل الأهالي بحي الموح في بلدة أبو حمام بريف دير الزور.

انتهاكات سابقة لـ "قسد" بحق صحفيين ووسائل إعلام شمال شرقي سوريا

هذه ليست المرة الأولى التي تعمل فيها "قسد" أو المجموعات التابعة لها على اعتقال إعلاميين أو الاعتداء على وسائل إعلامية في مناطق سيطرتها، سبق أن نفذت حملة اعتقالات واسعة ضد ناشطين وإعلاميين يعملون لديها بمدينة الرقة.

حيث اعتقل جهاز استخبارات "قسد" ناشطاً صحفياً يعمل لصالح وسائل إعلام محلية في مدينة الرقة التي تسيطر عليها شمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن جهاز الاستخبارات في "قسد" بمدينة الرقة اعتقل بشكل تعسفي ناشطاً صحفياً يلقب بـ "وسام" واسمُه الحقيقي محمد عوض الحنيف قبل شهر وأنكرت وجوده في سجونها.

وأضافت المصادر أن عملية الاعتقال تمت قرب دوار النعيم بمدينة الرقة، في حين تواصل ذوو الناشط مع جهاز الأمن العام التابع لـ "قسد" فأنكروا وجوده في سجونهم، إلا أن موقع تلفزيون سوريا حصل على معلومات مؤكدة من سجين خرج حديثاً عن مكان وجوده في سجن الأمن العام الرئيسي بمدينة الرقة.

وأشارت المصادر إلى أن "قسد" دخلت منزل الناشط بعد اعتقاله واحتجزت كل ما لديه من أجهزة إلكترونية وكاميرات وأجهزة لاب توب، ووجهت له تهمة التواصل مع الجيش الحر وعمدت إلى تخريب وسرقة منزله.

بدوره، تواصل موقع تلفزيون سوريا مع عدة جهات إعلامية وحقوقية تنشط في مدينة الرقة للسؤال عن الناشط إلا أنه لا يوجد أي خبر عنه إلى الآن، ويحتفظ موقع تلفزيون سوريا باسمه الكامل ومعلومات إضافية لتقديمها إلى جهات حقوقية.

كما تواصل موقع تلفزيون سوريا مع إدارة العلاقات العامة في "الإدارة الذاتية" للوصول إلى معلومات عن أسباب اعتقال الناشط الصحفي إلا أننا لم نحصل على رد.

وفي حزيران الماضي أيضاً اعتدت مجموعة "الشبيبة الثورية"، على مقر شبكة "روداو" الإعلامية، كما استهدفت مقرين لحزبين تابعين للمجلس الوطني الكردي في مدينة القامشلي بريف الحسكة.

ويتعرض الصحفيون والناشطون الإعلاميون في مناطق سيطرة "قسد" لانتهاكات متكررة واعتقالات واسعة تمارس بحقهم، في ظل انتشار السلاح وسطو عناصر "قسد"، وقد أسهم عمل الناشطين في كشف حقائق وانتهاكات، عمدت "قسد" إلى تحريفها وإخفائها.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار