"قسد" ترفض الشروط الروسية لوقف العملية العسكرية التركية شمالي سوريا

"قسد" ترفض الشروط الروسية لوقف العملية العسكرية التركية شمالي سوريا

مظلوم عبدي يرفض الشروط الروسية
مظلوم عبدي (إنترنت)

تاريخ النشر: 07.12.2022 | 10:17 دمشق

آخر تحديث: 08.12.2022 | 10:06 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن قائد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مظلوم عبدي، رفضه الشروط الروسية لوقف العملية العسكرية التركية شمالي سوريا، مشيراً إلى أن قواته غير موجودة في تلك المناطق، وأن قوات النظام هي الموجودة حالياً على طول الحدود.

وزعم في رده على سؤال حول الوساطة الروسية لوقف العملية التركية، والتي طلبت سحب قوات "قسد" وسحب السلاح الثقيل، أن هذه القوات غير موجودة في هذه المناطق بشكل رسمي، وأن من يوجد على الحدود، أي القوات الموجودة حالياً هي قوات النظام، وهي تنتشر على كامل الحدود.

وأضاف عبدي في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط: "تركيا لديها ملاحظات علينا، منها أننا نهدد الأمن القومي. ونحن من جانبنا نلتزم، حتى لو كانت هناك خروقات فردية كرد فعل. من جانبنا سنلتزم باتفاقات 2019. نحن رسمياً غير موجودين على الحدود حتى يُطلب منا أن ننسحب إلى عمق 30 كلم". 

وتابع: "قوات أمن الداخل (الأسايش) موجودة، ولكن هؤلاء خارج الاتفاقية، الأسايش سيتواجدون في كل الأماكن، فهم ليسوا مشمولين بمسألة الانسحاب وجدول الانسحاب، والناس تحرس بيوتها، وقوات الحماية المجتمعية هي قوات مدنية. قوات قسد ملتزمة من الأساس بالاتفاقيات".

الانسحاب من كوباني ومنبج

وحول العرض الروسي بانسحاب "قسد" من كوباني ومنبج، مقابل أن تنتشر قوات النظام عوضاً عنها قال عبدي: "بالأساس، قوات النظام الموجودة في هذه المناطق أكثر من قواتنا (نحو ضِعف عدد قواتنا)، مضيفاً أن قوات النظام موجودة في كوباني ومنبج وتل رفعت، والنظام له وجود كافٍ في تلك المناطق.

وأشار إلى أنه "إذا حصل هجوم (تركي) على كوباني ومنبج، فإن ذلك سيكون مشكلة للنظام أكثر من أن يكون مشكلة بالنسبة لنا، فقوات النظام موجودة على الحدود، وهي التي ستكون مستهدفة. وعندها على النظام أن يتخذ قراراً إما بالانسحاب وعدم القتال وترك تلك المناطق للجيش التركي والانسحاب منها (..) فهم موجودون هناك مع دباباتهم ومدافعهم وأسلحتهم الثقيلة. وإذا قارنا وجودهم هناك بقواتنا، فهم القوات الأساسية".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار