قتلى لـ"النظام" باشتباكات مع تنظيم "الدولة" شرق السويداء

تاريخ النشر: 04.09.2018 | 18:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل عدد مِن عناصر قوات "نظام الأسد" وجرح آخرون، باشتباكات مع تنظيم "الدولة" في "تلال حاكمة" بمنطقة الصفا في ريف السويداء الشرقي.

وقال ناشطون إن قوات النظام حاولت، أمس الإثنين، السيطرة على مواقع لـ تنظيم "الدولة" في الجرف الصخري بمنطقة "تلول الصفا"، لتندلع اشتباكات بين الطرفين، أسفرت عن مقتل ثلاثة ضباط لـ"النظام" وجرح خمسة عناصر آخرين.

ولم يشر الناشطون إلى حصيلة خسائر تنظيم "الدولة"، في حين ذكرت صفحات موالية لـ"نظام الأسد" على "فيس بوك"، أن الاشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل 14 عنصراً مِن "التنظيم".

وتقدّمت قوات النظام، نهاية شهر آب الفائت، على حساب تنظيم "الدولة" في ريف السويداء الشرقي وسيطرت على نقاط في منطقة الصفا، وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخي على مواقع "التنظيم" في المنطقة.

وقتل سبعة عناصر لـ قوات النظام وجرح نحو 89 آخرين، يوم الـ 25 مِن شهر آب الفائت، بـ"كمين" نصبه تنظيم "الدولة" في منطقة الصفا، عقب تقدم "النظام" وسيطرته على نقطتي "أرض الأميرة، وقاع البنات" في المنطقة.

بالنسبة لـ ملف مختطفات السويداء لدى تنظيم "الدولة"، ما يزال الملف عالقاً رغم تدخّل روسيا بشكل مباشر كـ طرف ضامن في إنهاء الملف، وذلك بناء على طلب "التنظيم" الذي يتخوف عناصره مِن أن تسلّمهم قوات "نظام الأسد" إلى أهالي وفصائل (بيارق) السويداء، ويُقتلون هناك.

يذكر أن مدينة السويداء وقرى عدّة في ريفها الشرقي شهدت، أواخر شهر تموز الفائت، هجوماً مفاجئاً لـ تنظيم "الدولة"، أسفر عن مقتل نحو 270 شخصاً وجرح المئات، واختطاف نحو (36 شخصاً جلّهم نساء) مِن قرية الشبكي، وأرسل "التنظيم" مقطعاً مصوراً بلّغ مِن خلاله عن وفاة إحدى المختطفات بسبب ما قال إنه سوء وضعها الصحي.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين