في رمضان.. اللقاء المباشر الأول بين وفدي المعارضة والنظام

تاريخ النشر: 31.03.2021 | 17:17 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن هناك اتفاقا على أن تتضمن الجولة المقبلة للجنة الدستورية السورية عنصرا جديدا يميزها عن جميع الجولات السابقة، بحسب قناة روسيا اليوم.

وتابع لافروف خلال منتدى فالداي في موسكو: "الاجتماع المقبل للجنة الدستورية الذي كان مقررا قبل حلول شهر رمضان ولا نزال نأمل في إمكانية إجرائه في موعده، يتوقع أن يكون جديدا نوعيا، لأنه للمرة الأولى تم الاتفاق على أن يعقد رئيسا وفدي الحكومة والمعارضة خلاله لقاء مباشرا فيما بينهما".

وأضاف لافروف أن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن عبر عن ترحيبه بهذا الاتفاق "الذي ساعدت روسيا في التوصل إليه ونأمل بأن يتحقق"، على حد قوله.

في السياق أوضحت قناة روسيا اليوم أن لافروف دعا إلى "منح الأطراف السورية المجال والوقت اللازم لحل الخلافات العالقة"، وكانت القناة قد نقلت خطأ عن لافروف قوله: "لا يمكن تنظيم انتخابات في سوريا قبل التوصل إلى دستور جديد".

وأضاف لافروف أن "النزاع في سوريا يبدو في وضع مجمد واستمراره على هذا النحو يهدد بانهيار الدولة السورية"، واعتبر أن الولايات المتحدة تستخدم تنظيم الدولة أداة لعرقلة التوصل إلى حل سياسي في سوريا.

وضمن مسار العملية السياسية، شكلت الأمم المتحدة "اللجنة الدستورية" لصياغة دستور جديد، بعضوية مقسمة بين النظام والمعارضة ومنظمات المجتمع المدني (50 عضوا لكل منها)، وعقدت 5 جولات سابقة لكنها لم تسفر عن أية نتائج حتى الآن.