في الأمم المتحدة.. أردوغان سيناقش مع ترمب شراء منظومة الباتريوت

في الأمم المتحدة.. أردوغان سيناقش مع ترمب شراء منظومة الباتريوت

 في الأمم المتحدة.. أردوغان سيناقش مع ترمب شراء منظومة الباتريوت
الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان في قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان (رويترز)

تاريخ النشر: 21.09.2019 | 20:09 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت أنه سيناقش مع نظيره الأميركي دونالد ترمب ملف شراء منظومة باتريوت الأميركية خلال لقائهما في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

قال أردوغان في مؤتمر صحفي عقده بمدينة إسطنبول قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، "إن ملف شراء تركيا منظومة باتريوت الأميركية لا يزال مطروحا على طاولة المباحثات مع واشنطن"، وذلك في رده على سؤال عن نيته مناقشة الموضوع مع نظيره ترمب.

وأضاف "فيما يتعلق بمنظومة باتريوت سألني ترمب خلال محادثاتنا الهاتفية ما إذا كان هذا الملف مطروح على الأجندة أم لا؟ فأجبته بنعم".

وتابع "قلنا لهم: كما اشترينا منظومات إس 400 ونعد خططنا لنشرها في عموم البلاد بأسرع وقت، يمكننا شراء منظومة باتريوت منكم في حال تلبية شروطنا لا سيما فيما يتعلق بالإنتاج المشترك ومنح قرض".

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده "ليست زبوناً فيما يتعلق بمقاتلات إف 35، وإنما شريك في تصنيعها وسدّدت دفعة مسبقة بشأن ذلك بقيمة مليار و350 مليون دولار"، وأنه لا يمكن أن تضع بلاده هذا الملف جانباً.

وقالت رئاسة الجمهورية التركية يوم أمس في بيان صادر عنها، أن أردوغان سيزور الولايات المتحدة في الفترة ما بين 21 إلى 25 من أيلول الجاري، للمشاركة في أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وسيلقي الرئيس التركي كلمة بلاده أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 24 من أيلول الجاري.

وفي الـ 13 من الشهر الجاري أعلن الرئيس التركي أنه بحث مع نظيره الأميركي دونالد ترمب الأوضاع في المنطقة، وأنه على الأرجح سيلتقي به على هامش مشاركته في افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي تموز الفائت أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" عن بدء مرحلة استبعاد تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات "إف 35" بسبب شرائها منظومة "إس-400" الروسية والتي بدأت بالوصول إلى أنقرة في 12 من تموز الفائت.