"غصن الزيتون" تستعد للمرحلة الثانية والهدف حصار مدينة عفرين

تاريخ النشر: 01.03.2018 | 13:03 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2020 | 09:20 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قال قيادي عسكري في حركة "أحرار الشام" لموقع تلفزيون سوريا اليوم الخميس، إن فصائل الجيش السوري الحر المشاركة إلى جانب القوات التركية في عملية "غصن الزيتون"، تستعد للبدء بالمرحلة الثانية من العملية، والهدف إحكام الحصار على مدينة عفرين الحدودية مع تركيا شمال غرب حلب.

وأوضح القيادي - فضل عدم ذكر اسمه -، أن أيام قليلة ويبدأ العمل العسكري على جميع محاور منطقة عفرين، للسيطرة على كامل ريف المنطقة والبدء بحصار مدينة عفرين من جميع الاتجاهات لانتزاعها من "وحدات حماية الشعب" فيما بعد، مرجحاً أن تبدا المعركة فجر غد الجمعة أو خلال أيام الاسبوع القادم.

ولفت المصدر، إلى أن فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية "غصن الزيتون" أرسلت تعزيزات كبيرة إلى المنطقة، إضافة لتعزيزات الجيش التركي المستمرة نحو الحدود السورية - التركية، مشيراً إلى أنه كان من المتوقع أن يبدأ العمل على جميع محاور عفرين قبل يومين، ولكن سوء الأحوال الجوية في المنطقة حال دون ذلك.

وسيطرت فصائل "الحر" في وقت سابق اليوم، على  قرى "خراب صلوق و حيدر و جعنكي" وثلاث تلال استراتيجية محيطة بها على محور بلدة راجو شمال غربي عفرين، باشتباكات دارت مع "وحدات حماية الشعب"، واقتربت من الدخول إلى البلدة التي تعتبر أبرز معاقل "الوحدات" في المنطقة.

ونشرت "فرقة الحمزة" التابعة للجيش الحر وأبرز الفصائل المشاركة في "غصن الزيتون"، صورا قالت إنها لقواتها الخاصة "القبعات الحمراء" التي انطلقت دعما للعملية، وللمشاركة في "تطهير المدن من التنظيمات الإرهابية PKK - PYD" بمنطقة عفرين.

من جانبها، أعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم، تحييد 2222 عنصرا من "وحدات حماية الشعب"، وذلك منذ انطلاق عملية "غصن الزيتون"، مشيرة إلى استمرار العملية حتى القضاء على "PKK - PYD - YPG"، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول".

وبدأت القوات التركية بالاشتراك مع فصائل من الجيش الحر مساء يوم السبت 20 من شهر كانون الثاني الماضي، عملية عسكرية تحت اسم "غصن الزيتون" ضد "وحدات حماية الشعب" في منطقة عفرين، وتمكّنت منذ ذلك الوقت من السيطرة على أكثر من 120 نقطة بينهما بلدة بلبل الاستراتيجية، و 90 قرية، و20 جبلا وتلة، وقاعدة عسكرية لـ"الوحدات".
 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
جاويش أوغلو: لقائي بوزير الخارجية الأميركية كان إيجابياً جداً
بالعربية.. رئيس بلدية بولو للسوريين: عودوا إلى بلادكم لم يعد مرغوباً بكم
ما أسباب معارضة مشروع حديقة مطار أتاتورك في إسطنبول؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟