غارات إسرائيلية جديدة على غزّة وكتائب القسّام ترد

تاريخ النشر: 17.05.2021 | 06:45 دمشق

إسطنبول - وكالات

شنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مجدّداً، ليل الأحد - الإثنين، غارات مكثّفة وعنيفة على أنحاء متفرقة مِن قطاع غزّة، بينما ردّت كتائب القسّام على الغارات واستهدفت مستوطنات إسرائيلية.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن شهود عيان أنّ عشرات الغارات الإسرائيلية المتزامنة ضربت عدة مناطق جنوبي وغربي مدينة غزّة، ومناطق شمالها أيضاً.

وطالت الغارات أراضي زراعية وشوارع وبنى تحتية في مدينة غزّة، إضافةً إلى تدمير بعض المقار الأمنيّة والمواقع التابعة لفصائل المقاومة الفلسطينيّة في القطاع.

وتسبّبت الغارات بأضرار كبيرة في المباني والمنازل السكنيّة، فضلاً عن تدمير واسع طال الشوارع ومفترقات الطرق. كما أدّت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مربعات سكنية في محيط الأماكن المُستهدفة.

كذلك، أطلقت زوارق حربية تابعة للاحتلال الإسرائيلي - متمركزة في عرض البحر قبالة ساحل غزّة - نيران قذائفها نحو شواطئ غزة وشمالي القطاع.

 

كتائب القسّام ترد

أعلنت كتائب القسّام - الجناح العسكري لـ حركة حماس - أنها أطلقت، فجر اليوم، عدة رشقات صاروخية باتجاه مدن وبلدات تحتلها إسرائيل في عمق الأراضي الفلسطينية.

وقالت "القسّام" - في بيانات منفصلة - إنها قصفت بالصواريخ، كلاً مِن مدن بئر السبع وعسقلان (جنوبي فلسطين المحتلة)، ومستوطنات "نتيفوت وأوفاكيم" المحاذية لمدينة غزّة.

وأوضحت تلك البيانات أنّ هذا القصف يأتي ردّاً على عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل بحق المدنيين في قطاع غزّة.

وفي وقت سابق ليل أمس، استهدفت الطائرات الإسرائيلية عدداً مِن المنازل والأراضي الزراعية في مدينتي رفح وخانيونس جنوبي غزّة،  ما أدّى إلى اندلاع حريق في إحدى الأراضي الزراعية.

ومنذ أيام، يعمد جيش الاحتلال الإسرائيلي، منتصف كل ليلة، على شنِّ سلسلة غارات عنيفة ومتتالية بالصواريخ - دون سابق إنذار - على أهداف في مناطق عدة بقطاع غزّة.

وتتسبّب تلك الغارات بحالة هلع بين السكّان، بفعل الأصوات الشديدة التي تنتج عنها، والدمار الواسع الذي تخلّفه، فضلاً عن أنّها خلفت مجازر بحق عائلات كاملة كان آخرها، فجر أمس الأحد، حيث قضى 42 فلسطينياً - بينهم 10 أطفال و16 امرأة - بعد تدمير عشرات الشقق السكنيّة فوق رؤوس ساكنيها، في شارع الوحدة بحي الرمال غربي غزّة.

ويتواصل التصعيد العسكري والميداني الكبير في قطاع غزة، منذ الـ10 مِن شهر أيار الجاري، بسبب القصف الإسرائيلي المستمر على جميع مناطق القطاع، في وقت تردّ الفصائل الفلسطينية فيه بإطلاق الصواريخ والقذائف على المستوطنات الإسرائيلية.

أمس الأحد، ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزّة إلى 197 قتيلاً - بينهم 58 طفلا و34 سيدة - إضافة إلى 1235 جريحاً، فضلاً عن مقتل 21 فلسطينياً وإصابةِ المئات في الضفة الغربية المحتلة، في حين قتل 10 إسرائيليين وأصيب المئات، بقصف صاروخي مِن فصائل غزّة، وعملية دعس نفّذها فلسطيني في القدس.

يشار إلى أنّ الأوضاع تفجّرت في معظم الأراضي الفلسطينية، منذ 13 نيسان الماضي، نتيجة الاعتداءات "الوحشية" التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون في القدس، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح"،  حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلاً من أصحابها.

اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا برعاية روسية
"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%