عيادات متنقلة لخدمات الرعاية الصحية في ريف إدلب

تاريخ النشر: 24.12.2020 | 08:12 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التركية "İHH" إنها أنشأت عيادتين متنقلتين للرعاية الصحية، بالتعاون مع جمعية "إنسان الخيرية" في إدلب.

وتقدم العيادتان خدمات الرعاية الصحية للمدنيين الذين يكافحون من أجل البقاء في ظل ظروف صعبة للغاية في مخيمات النازحين في منطقتي كيلّي وحربنوش شمال غربي إدلب.

وتقدم هذه العيادات خدماتها الصحية مجاناً للمدنيين السوريين، حيث تحتوي العيادات المتنقلة على غرفة معاينة لعيادة طب الأسرة، وغرفة أخرى لعيادة أمراض النساء، بالإضافة لعيادة رعاية صحية عامة ومختبر.

وقال رئيس قسم الرعاية الصحية للعمليات السورية في هيئة "İHH"، الدكتور إبراهيم طلاس، إنه "تم تشغيل عيادات الرعاية الصحية المتنقلة للمدنيين الذين يعيشون في مخيمي كيلّي وحربنوش للاجئين، بما في ذلك علاجات الفيروسات والأوبئة.

وأوضح أنه "يمكننا استضافة 25 مريضاً في عيادة أمراض النساء، و60 مريضاً في عيادة العائلة، و25 مريضاً في عيادة الرعاية الصحية العامة على أساس يومي"، مشيراً إلى أن مخابر العيادتين المتنقلتين تجري اختبارات منهجية.

وأكد الدكتور طلاس أن هيئة "İHH" مستمرة في تقديم دعم الرعاية الصحية لضحايا الحرب في سوريا، مقدماً الشكر لجمعية "إنسان الخيرية" على تعاونها مع الهيئة.

يشار إلى أن آلاف الأسر النازحة تعيش قسوة الحياة وصعوباتها في مخيمات مكتظة تنعدم فيها أبسط مقومات الرعاية الصحية والأدوية، فضلاً عن بنية تحتية طبية مدمرة في عموم الشمال السوري، ومنظومة طبية غير قادرة على الاستجابة لاحتياجات سكان المخيمات النازحين.

ويعاني النازحون والمهجرون المقيمون في مخيمات الشمال السوري في ريفي إدلب وحلب وعلى الحدود التركية، من أوضاع إنسانية صعبة كل شتاء، في ظل الأوضاع الجوية السيئة (أمطار وثلوج وفيضانات)، وسط مناشدات مستمرة للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير الحماية ووسائل التدفئة.

وبحسب إحصائية لفريق "منسقو استجابة سوريا" نهاية آب الماضي، يصل عدد المخيمات في شمال غربي سوريا إلى 1293 مخيماً، بينها 382 مخيماً عشوائياً، ويعيش فيها مليون و43 ألفاً و689 نازحاً ومهجراً، بينهم 185 ألفاً و557 شخصاً في المخيمات العشوائية.

 

 

اقرأ أيضاً: ما الذي يملكه مهجرو مخيمات الشمال السوري لمواجهة كورونا؟

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا