طالبة سورية الأولى في الثانوية العامة بالأردن والنظام تجاهلها

تاريخ النشر: 29.08.2020 | 13:26 دمشق

آخر تحديث: 30.08.2020 | 13:15 دمشق

إسطنبول ـ خاص

حازت الطالبة السورية، سارة أحمد العطري، درجة التفوّق على مستوى المملكة الأردنية الهاشمية، في الشهادة الثانوية العامة.

وعبّر مئات الناشطين والمتابعين السوريين، في صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، عن سعادتهم بنجاح وتفوّق سارة التي حصلت على معدّل (98.9%) ليحتل اسمها مكاناً في قائمة الأوائل على المملكة.

شاهد: سوري يحصد العلامة الكاملة بامتحان الإعدادية في تركيا (فيديو)

علامات سارة.jpg
معدل علامات الطالبة سارة - تلفزيون سوريا

 

المنشورات والتغريدات التي تناولت حكاية التفوّق، تضمّنت في جزءٍ منها مباركات وتهانيَ لسارة ولأسرتها، والجزء الأوسع عبّر فيه الناشطون عن استهجانهم لتجاهل ذكر اسم الطالبة المتفوقة في قوائم سفارة نظام الأسد في الأردن.

 

انتماء سارة وأسرتها للثورة السورية تسبّب بتجاهلها

ذكر مدير موقع "كلنا شركاء"، أيمن عبد النور، عبر منشور على الصفحة الرسمية في "فيسبوك"، مساء أمس الجمعة، أن سارة العطري "مورِس بحقّها آفة التجاهل المتعمّد لقضية تفوقها فأنصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي".

وأضاف عبد النور أن سبب تجاهل نظام الأسد مرده إلى أن "عائلتها المناضلة والمعارضة للنظام جعل تفوقها يمر دون ذكر" موضّحاً أن "المسؤولين في سفارة نظام الأسد المجرم تعمّدوا تجاهل اسمها بعد نشرهم قائمة المتفوقين بالثانوية العامة من الجالية السورية بالأردن".

اقرأ أيضاً: تفوّق المهجّرين السوريين: إنجازٌ جديد في الجامعات التركية

 
 
وقال إن "الائتلاف الوطني السوري تعمّد أيضاً تكريم الطلبة السوريين متجاهلين ذكرها من جانبٍ آخر" بحسب قوله.

ويشير عبد النور إلى أن التجاهل الذي طال سارة وعائلتها دفع الناشطين لنشر خبر تفوّقها والاحتفاء بها "متّحِدين في وجه أي تصرّف عنصري يقلل من قيمة هذا التفوّق" بينما غطّت معظم المواقع الإعلامية أخبار تفوّق طلاب سوريين غيرها.  

1598460900120739-1_0.jpg
غرفة الطالبة - فيس بوك

بدورها، كتبت سارة تعقيباً حول الأمر، بحسب ما ورد في منشور "كلنا شركاء"، قالت فيه:

"إن حدود الأوطان كاذبة وإن أوطاننا في قلوبنا، وإن هذا العلم بمسؤولية حمله تكليفٌ لا تشريف وعلينا أن نرقى لنبني آمالنا".

اقرأ أيضاً: المتفوقون السوريون في جامعات تركيا: تحدّيات مثمرة ومعاناة مزهرة

  • هل تجاهل الائتلاف حقاً نبأ تفوّق سارة؟

من جهته، نفى الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة تجاهله لخبر الطالبة سارة، وقال مسؤول العلاقات العامة في الائتلاف، سونير طالب، لموقع تلفزيون سوريا "لا يمكن أبداً أن نتجاهل خبراً كهذا يتعلّق بتفوّق طالبة سورية من أبناء الثورة".

وشدّد طالب على أن الائتلاف ورئيسه الحالي حريصون جداً على التواصل مع المتفوقين السوريين وتكريمهم، وتوجد لجنة خاصة بمتابعة أخبار الطلبة المتفوقين.

إلا أن اسم الطالبة سارة لم يرد ضمن أسماء المتفوقين في الأردن، بحسب لائحة أعدتها "لجنة الجنوب" في الائتلاف السوري، ونشرت عنها خبر تكريم على موقع الائتلاف الرسمي.

قوائم.png
قائمة بأسماء المتفوقين في الأردن بحسب "لجنة الجنوب" في الائتلاف - موقع الائتلاف الرسمي

وأكّد طالب بأن اللجنة ستتابع خبر تفوّق سارة العطري، مرجحاً أن تصدر باسمها بطاقة شكر على موقع الائتلاف الرسمي وصفحات التواصل، بعد التثبّت من موضوع التفوّق كما تم نشره والتواصل المباشر مع سارة لتهنئتها على التفوّق.

كما لم يستبعد مسؤول العلاقات العامة أن ينشر رئيس الائتلاف، نصر الحريري، تغريدة بهذا الخصوص، بعد التواصل.

ونال العديد من الطلبة السوريين اللاجئين في الدول العربية وتركيا، بالإضافة إلى أوروبا ودول الغرب، درجاتٍ ومعدلاتٍ تفوّقوا فيها على أقرانهم من أبناء دول اللجوء، وفي مختلف المراحل الدراسية، الجامعية وما قبل الدراسة الجامعية.

 ولا يمرّ عام دراسي دون انتشار أخبار حول تفوّق العشرات من الطلاب السوريين رغم ظروف اللجوء القاسية.