ضحايا بقصف على إدلب وقتلى لـ"نظام الأسد" في حماة

ضحايا بقصف على إدلب وقتلى لـ"نظام الأسد" في حماة

الصورة
قصف جوي ومدفعي لـ روسيا و"نظام الأسد" على ريف إدلب (الدفاع المدني)
13 أيار 2019
تلفزيون سوريا - خاص/ متابعات

جرح عدد مِن المدنيين، اليوم الإثنين، بقصفٍ جوي على بلدات وقرى في ريف إدلب، بينما قتل عدد مِن عناصر قوات "نظام الأسد" باشتباكات مع "هيئة تحرير الشام" في ريف حماة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن غارات بالصواريخ شنّتها طائرات حربية روسية على مدينة كفرنبل جنوب إدلب، أسفرت عن جرح أربعة مدنيين، كما جرح مدني آخر بغارات مماثلة طالت قرية حاس القريبة.

وأضاف المراسل، أن ثلاثة مدنيين (بينهم امرأة) جرحوا أيضاً، جرّاء إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على قرية حزارين في الريف الجنوبي، تزامناً مع قصفٍ مماثل طال بلدات وقرى (الهبيط، والقصابية، والملاجة، وعابدين) المجاورة.

كذلك، تعرّضت قرى (مرج الزهور، وفريكة، والمنطار، وترملا، وبعربو) جنوب إدلب، لقصفٍ مدفعي نفّذته قوات النظام مِن مواقعها القريبة، كما قصفت براجمات الصواريخ بلدة بداما التابعة لمنطقة جسر الشغور في الريف الغربي.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" وروسيا تواصلان ارتكاب المجازر في محافظة إدلب، وتخرقان اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف الخروق منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 من أيلول 2018، ما أسفر عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين.

مِن جهة أخرى، قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات النظام، اليوم، باشتباكات مع فصائل عسكرية تصدّت خلالها لـ محاولة "النظام" التقدّم نحو "حرش الكركات" في منطقة سهل الغاب غرب حماة، حسب ما أعلنت "هيئة تحرير الشام".

وذكر ناشطون، أن اشتباكات "عنيفة" شهدتها منطقة "حرش كركات" منذ ساعات الصباح الأولى، بين قوات النظام من جهة والفصائل العسكرية مِن جهة أخرى، حاول خلالها "النظام" التقدم في الحرش، الذي استعادته الفصائل، يوم السبت الفائت.

وسبق أن سيطرت قوات النظام، في وقتٍ سابق اليوم، على قرى (تل هواش، الجابرية، التوبة، الشيخ إدريس) شمال غرب حماة، وسط قصفٍ مدفعي وصاروخي "عنيف" لـ"النظام" على تلك القرى، في حين دمّرت (الجبهة الوطنية للتحرير) التابعة للجيش الحر بصاورخ مضاد للدروع "م/د"، سيارة (فان) تُقل عدداً مِن عناصر "النظام" قرب قرية "الشيخ إدريس".

اقرأ أيضاً.. قتلى لـ"نظام الأسد" بمحاولة تقدّم فاشلة شمال اللاذقية

يأتي ذلك، ضمن حملة عسكرية شرسة تشنّها قوات النظام - بدعم روسي -، منذ أواخر شهر نيسان الفائت، على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي، أسفرت عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمارٍ واسع طال الأحياء السكنيّة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

شارك برأيك