صور جديدة للمرتزقة الروس داخل آثار مدينة تدمر

تاريخ النشر: 29.09.2020 | 14:01 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

نشرت مجموعة "صائدو الدواعش" الروسية عبر حسابها في "تلغرام" صوراً جديدة لعناصرها بين آثار مدينة تدمر، حيث تنشط هذه المجموعة منذ مطلع 2017 في تدمر وباديتها.

موقع تلفزيون سوريا، اطلع على الصور الحديثة، التي أظهرت وجود مروحية تحلق فوق آثار تدمر.

وتواصل روسيا تأكيد تفردها بالسيطرة على آثار مدينة تدمر، عبر نشر مجموعات من مرتزقتها إلى جانب عناصر من قواتها الخاصة بين آثار تدمر.

لماذا روسيا مهتمة بتدمر؟

منذ أن سيطرت روسيا وقوات نظام الأسد على مدينة تدمر بعد معارك مع تنظيم "الدولة" في آذار 2017، نشرت روسيا العديد من قواتها داخل المدينة وفي الأماكن الأثرية منها.

وبعد إحكام السيطرة عليها، قدمت موسكو نموذجاً ثلاثيَ الأبعاد عن دمار المدينة، ويظهر النموذج الذي وصفه الإعلام الروسي بـ "الإنجاز والهدية" صوراً للمنطقة الأثرية في تدمر وتشمل المسرح ومعبد بل اللذين دمرهما تنظيم الدولة في 2015.

وتسعى روسيا من هذه الخطوة للفت نظر العالم إلى دمار تدمر بهدف جلب تمويل إعادة الترميم، بحسب تصريحات مسؤوليها، وذلك بعد توقيعها اتفاقيات مع النظام لإثبات وصايتها على آثار تدمر.

اقرأ أيضاً: روسيا تُعيد ترميم آثار تدمر "افتراضياً"

وكي تؤكد روسيا اهتمامها بتدمر، شرعت مطلع أيلول الحالي، في تصوير فيلم عن مدينة تدمر، واختارت شبه جزيرة القرم التي تحتلها في أوكرانيا مكاناً للتصوير.

وسائل إعلام روسية نشرت، حينها، صوراً للمرحلة الأولى من التصوير، وفق ما رصده موقع تلفزيون سوريا.

الصور بينت قيام الجيش الروسي بإزالة الألغام من مدينة تدمر، والأماكن الأثرية فيها. كما تظهر الصور شعارات وصوراً لرئيس النظام بشار الأسد.

 اقرا أيضاً: روسيا تصور فيلماً عن تدمر في شبه جزيرة القرم (صور)

كلمات مفتاحية