روسيا تصور فيلماً عن تدمر في شبه جزيرة القرم (صور)

تاريخ النشر: 09.09.2020 | 14:22 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

بدأت روسيا في الأول من أيلول الجاري تصوير فيلم عن مدينة تدمر، واختارت شبه جزيرة القرم التي تحتلها في أوكرانيا مكاناً للتصوير.

وسائل إعلام روسية نشرت صوراً للمرحلة الأولى من التصوير، وفق ما رصده موقع تلفزيون سوريا.

الصور تبين عملية قيام الجيش الروسي بإزالة الألغام من مدينة تدمر، والأماكن الأثرية فيها. كما تظهر الصور شعارات وصوراً لرئيس النظام بشار الأسد.

536e1032-4a7e-4937-abfe-8517ecc7fc84.jpg

ماذا يحكي الفيلم الروسي عن تدمر؟

وصفت وسائل إعلام روسية فيلم تدمر  بـ"المشروع الكبير"، بالنسبة للقائمين عليه، وعلى رأسهم المخرج أندري كرافتشوك، الموجود الآن في شبه جزيرة القرم.

صانعو الفيلم يفكرون أيضاً في تصوير قسم منه في سوريا، لكنهم لم يحصلوا بعد على إذن بذلك، وفق قولهم.

اقرأ أيضاً: ظهور جديد لمرتزقة "فاغنر" في تدمر (صور+فيديو)

الفيلم سيشارك في تصويره  جنود روس من أسطول "البحر الأسود" ووحدات أخرى من الجيش الروسي، متمركزة في شبه جزيرة القرم.

75f55733-2b87-4516-911c-3f68cdea218a.jpg
862604dd-2920-4242-b2ff-9a2ee50e35b6.jpg

روسيا تولي أهمية بالغة لتدمر

منذ أن سيطرت روسيا وقوات نظام الأسد عل مدينة تدمر بعد معارك مع تنظيم "الدولة" في آذار 2017، نشرت روسيا العديد من قواتها داخل المدينة وفي الأماكن الأثرية منها.

وبعد إحكام السيطرة عليها، قدمت موسكو نموذجاً ثلاثيَ الأبعاد عن دمار المدينة، ويظهر النموذج الذي وصفه الإعلام الروسي بـ "الإنجاز والهدية" صوراً للمنطقة الأثرية في تدمر وتشمل المسرح ومعبد بل اللذين دمرهما تنظيم الدولة في 2015.

وتسعى روسيا من هذه الخطوة للفت نظر العالم إلى دمار تدمر بهدف جلب تمويل إعادة الترميم، بحسب تصريحات مسؤوليها، وذلك بعد توقيعها اتفاقيات مع النظام لإثبات وصايتها على آثار تدمر.

وتقول ناتاليا سولوفيوفا نائبة مدير متحف الإرميتاج لشبكة "روسيا اليوم" إن النموذج "يتيح فرصة تقييم أماكن التنقيب الجديدة، ودراسة تخطيط المنطقة وتكاليف إعادة الإعمار دون التوجه إلى المدينة نفسها".

 ويعتبر تصريح سولوفيوفا رسالة للبعثات الأوروبية التي ترفض زيارة المنطقة لأسباب أمنية.

اقرأ أيضاً: روسيا تُعيد ترميم آثار تدمر "افتراضياً"

وفي نيسان 2016 قال ميخائيل بيوتروفسكي، المدير العام لمتحف الإرميتاج إنه سلم فلاديمير بوتين مقترحات بشأن إعادة إعمارتدمر وأكد أنه عرض على (اليونيسكو) انضمام روسيا إلى الحملة الدولية لإعادة ترميم المدينة التاريخية.

وسيطر التنظيم على تدمر، في أيار من عام 2015، لتستعيد السيطرة عليها قوات النظام في آذار من العام التالي، ولكن التنظيم دخل إلى المدينة مجدداً في كانون الأول من 2016، لتستعيدها قوات النظام في آذار من عام 2017.
 

2a50f79b-331c-4617-98d2-1d198b3fbf2d.jpg
مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا